أخبار دوليةالأخبار

مباحثات بين الجزائر واليونان تركّزت حول ليبيا

الجزائر-العنوان

ركزت مباحثات وزيرا خارجية الجزائر واليونان في العاصمة الجزائر اليوم الخميس حول مستجدات الوضع في ليبيا.

وأجرى وزير الخارجية اليوناني، نيكوس دندياس، اليوم الخميس، زيارة إلى الجزائر، لبحث لعلاقات الثنائية بين اليونان والجزائر، وكذلك تطورات الوضع في الساحة الليبية.

وقال دندياس، على تويتر عقب اجتماعه مع رئيس الجزائر، عبد المجيد تبون، ووزير خارجيتها صبري بوقدوم، إن لقائه مع نظيره ركّز على العلاقات الثنائية بين اليونان والجزائر والقضايا الإقليمية والوضع في ليبيا، الذي يشكل مصدر قلق كبير لكلا البلدين.

وأضاف، أن كلا من اليونان والجزائر أكدتا على ضرورة إنهاء الأعمال القتالية في ليبيا على الفور، ووقف التدخل الأجنبي.

وجدد دندياس، معارضة اليونان للاتفاق المبرم بين حكومة الوفاق وتركيا، حيث أكد من جديد على أن الاتفاق يُغذي الصراع في ليبيا بالتزامن مع التدفق المستمر للمعدات العسكرية والمرتزقة، مشيرًا إلى أنه خلق أيضًا مشكلة كبيرة لبلدان حوض البحر المتوسط.

وقال دندياس، “إن الاتفاق المبرم بين حكومة الوفاق وتركيا يُمثل انتهاكًا صارخًا لقرارات مجلس الأمن الدولي، كما أنه يعيق الجهود المستمرة التي يبذلها المجتمع الدولي، وخاصة عملية برلين”.

وأكد أن بلاده تدعم كل الجهود المبذولة لاستقرار الوضع ووقف التدخل الأجنبي وإنشاء دولة ومجتمع فاعلين في ليبيا.

وأضاف، “أن اليونان، باعتبارها دعامة للاستقرار في شرق البحر المتوسط، ودولة لها اهتمام خاص بالتطورات في ليبيا، على استعداد لدعم أي جهد لإيجاد حل سياسي للصراع الليبي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق