أخبار ليبيا

إيطاليا تتطلع لدور أوروبي لمراقبة دخول الأسلحة والذخيرة والجنود إلى ليبيا

العنوان_روما

أكد وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، أن إيطاليا تصر على الدبلوماسية لحل الأزمة في ليبيا وتتطلع إلى إطلاق بعثة الاتحاد الأوروبي لمنع دخول الأسلحة والجنود إلى ليبيا.

وقال دي مايو، متحدثًا إلى الصحفيين على هامش زيارة لمقر بعثة قوات حفظ السلام الدولية (كفور) في بريشتينا عاصمة كوسوفو: “مهمة كفور تؤكد أن عملنا في المسارح بالخارج غالباً ما يكون دبلوماسيا، وحتى العسكريون كل يوم يقومون بعمل دبلوماسي في طريق السلام”، وفقا لما نقلتة وكالة “نوفا” الإيطالية.

وأضاف “من المهم دائمًا إدانة أعمال القوة. أفكر أيضًا فيما يمكن أن نفعله في ليبيا إذا قرر الاتحاد الأوروبي بدء مهمة لمنع دخول الأسلحة، كما نأمل في إطلاق مهمة تسمح لنا بمراقبة دخول الأسلحة والذخيرة والجنود في ليبيا”.

وتابع “ستكون هذه الخطوة ضرورية لوقف الصراع الذي يتسبب في المقام الأول في إفقار السكان، نظرًا لخسارة 80 مليون دولار يوميًا، فالأمر يتعلق بحالة طوارئ على بعد مئات الكيلومترات من شواطئنا، وهو خطر ليس فقط على ظاهرة الهجرة ولكن أيضًا على انتشار الإرهاب”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق