أخبار ليبياالأخبار

الجروشي: برنامج الإصلاح الاقتصادي الليبي يثير مخاوف الدول الراعية للإخوان

طبرق-العنوان

رأى عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب الليبي، الدكتور طارق الجروشي، اليوم الإثنين، أن برنامج الإصلاح الاقتصادي الليبي المُنعقد في القاهرة يثُير مخاوف الدول الراعية والموالية للإخوان وعلى رأسها بريطانيا وتركيا وقطر.

وقال الجروشي، إن تلك الدول تخشى من ضياع مصالحها ومن ضياع هيمنتها ونفوذها على مصرف ليبيا المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط والغاز، فضلاً عن كبح جماحهم في تسيير إدارة الاستثمارات الخارجية الليبية.

ورأى الجروشي، أن أي إصلاح للاقتصاد الليبي لابد أن يرتكز على ثلاثة قواعد، أولها تغيير رؤساء مصرف ليبيا المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط وهيئة الاستثمارات الخارجية، وثانيها نقل مكان هذه المؤسسات الثلاثة خارج نطاق سيطرة ومستنقع مليشيات الإرهاب والفساد، وآخرها إصلاح وإعادة هيكلة الإدارات لهذه المؤسسات. وشدد على أنه لا يمكن إصلاح الاقتصاد الليبي بدون هذه المرتكزات الثلاث.

وأكد الجروشي، أن محرك الإرهاب والفساد في العاصمة، هو هذه المؤسسات وبمجرد تغيير رؤسائها ومكانها سيُقضى على الإرهاب والفساد والمليشيات؛ وستنتهي الحرب وسيستتب الأمن ويعُم الرخاء والاستقرار في ليبيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق