أخبار ليبياالأخبار

إحباط في صفوف الوفاق.. الشاطر يصف اجتماع النائب الثاني لرئيس مجلس الدولة مع السفير الألماني بـ “المحبط”

طرابلس-العنوان

وصف عضو مجلس الدولة، عبدالرحمن الشاطر، اجتماع النائب الثاني لرئيس المجلس، فوزي عقاب، اليوم الخميس، مع السفير الألماني أوليفر أوفتشا، ونائبه ديفيد غوديش، بمقر المجلس بالعاصمة طرابلس بأنه “محبط”.

وقال الشاطر على تويتر، “أعادوا الكلام المكرر والسيناريوهات المشبوهة. كان رد النائب الثاني للمجلس واضحًا وصريحًا”.

وأضاف، “تساءلنا عن سبب إصرارهم على حفتر وتجاهل جرائمه الموثّقة وفرضه علينا. لم نتلق جوابًا!”.

وبحث عقاب وأوفتشا مخرجات مؤتمر برلين والجوانب العسكرية والاقتصادية والسياسية والإنسانية منه، كما استعرضا الضمانات لنجاح تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بمؤتمر برلين والصعوبات والعراقيل التي تواجهها مخرجات المؤتمر.

كما تم التطرق للمسارات الثلاثة الرئيسية للمؤتمر وهي المسار العسكري المعروف بـ5+5 والمسار الاقتصادي والمسار السياسي المرتقب.

وكان الشاطر، الذي حضر كان حاضرًا في لقاء اليوم الخميس، قد رأى أن مؤتمر برلين سحب البساط من مؤتمر موسكو، معتبرًا أن الخطوات تتسارع لتثبيت القائد العام للقوات المسلحة، المشير خليفة حفتر، في “السلطة القادمة”، حسب قوله.

وقال، “لا يهم ما رصدته ووثقته التقارير الحقوقية والأممية عن حالات الإجرام التي ارتكبها. السراج لا يعمل لصالح ضحايا العدوان ولا يدافع عن حقوقهم. القادم أسوأ. زيد أرقد يا سراج!”.

وأضاف الشاطر، منتقدًا كعادته أداء حكومة الوفاق ورئيسها فائز السراج، “طيلة 3 سنوات كرّس السراج جهده لحشد التأييد الخارجي للمحلس الرئاسي على حساب قضايا الداخل. النتيجة فقدنا أجزاء من المنطقة الغربية وتفكك التأييد الدولي له”.

وقال، “الجزائر تبتعد عنّا وتونس تسعى لاجترار مبادرات متكررة. بركان الغضب يبقى طوق النجاة. “إيدك وحديدك”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق