أخبار ليبيا

نشر تفاصيل إهانة السلطات الفرنسية للسراج

العنوان_باريس

شر موقع ” أفريكا إنتلجنس ” الفرنسي  التفاصيل  الكاملة عن الإهانة التي تعرض لها رئيس الرئاسي فائز السراج في إحدى مطارات باريس الرئيسية .

و قال الموقع اليوم الخميس لن ينسى فايز السراج بسرعة توقفه في مطار رواسي شارل ديجول الفرنسي في 31 يناير ” .

وأضاف الموقع أن السراج كان يتنقل هناك ” ترانزيت ” في طريقه إلى جهة أخرى ، ربما لندن ، بعد أن سافر من برازافيل ، حيث شارك في اجتماع لجنة الاتحاد الأفريقي الرفيعة المستوى المعنية بليبيا.

وكشف الموقع أن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا غسان سلامة سافر من برازافيل إلى باريس مع السراج في نفس الطائرة المدنية .

وتابع الموقع : ” ولكن بينما رحب وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان بغسان سلامة  إلا أنه لم يقدم للسراج حتى مجرد مصافحة ” .

وفقًا للتقرير أيضًا ، فأن الأسوأ من ذلك وعلى عكس العرف الدبلوماسي ، فقد خضع السراج لعملية تفتيش واسعة النطاق عندما مر بفحص أمني على الرغم من احتجاجات مبعوثه الشخصي في باريس ، حامد أحمد الحضيري ، الذي شاهد المشهد.

من جانبها أعلنت نشرة مغرب كونفيدنوسيال أيضا اليوم الخميس  تفاصيل إهانة السلطات الفرنسية لرئيس وزراء حكومة الوفاق فايز السراج في الحادي والثلاثين من يناير الماضي يناير في مطار شارل ديغولوهو في طريق عودته من عاصمة الكونجو برازافيل إلى ليبيا

وقالت النشرة إن  السراج  تعرض  (وهو في طريقه إلى لندن )لتفتيش شخصي دقيق وعدم اعتراف بجوازه الدبلوماسي وتجاهل تام من وزير الخارجية الفرنسي الذي كان على مقربة من عملية التفتيش .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق