أخبار ليبياالأخبار

المسماري يفضح خطط أردوغان الإرهابية في ليبيا ويؤكد التزام القوات المسلحة بوقف إطلاق النار

بنغازي-العنوان

أكد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء أحمد المسماري، التزام القيادة العامة بوقف إطلاق النار في غرب ليبيا، مشددا على أن “القوات على أهبة الاستعداد” للرد على أي خرق في أي ساعة.

وقال المسماري، في مؤتمر صحفي، إن تركيا أرسلت حتى نحو 6 آلاف مرتزق من سوريا إلى ليبيا، في خطة تهدف إلى إرسال 18 ألف مرتزق.

وكشف المسماري، عن أسماء قادة المرتزقة السوريين في ليبيا، مشيرًا إلى أن شخصا يدعى عقيد غازي يقودهم. كما كشف، أن حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج دفعت مبلغ مليون دولار، لكل قائد فصيل سوري مقاتل في ليبيا.

وذكر، أن عدد الفصائل السورية في طرابلس بلغ في 10 فصائل، تضمنت مرتزقة سوريين وعراقيين وليبيين وأفارقة وأجانب، إضافة إلى ضباط مخابرات أتراك.

وكشف المسماري، أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنشأ شركة أمنية تحولت إلى ذراع لتنظيم الإخوان من أجل تنفيذ عمليات إرهابية في ليبيا. وقال، “إن أردوغان أصبح يدير شبكة إرهابية دولية من خلال الشركة الأمنية التي أنشأها”.

وعرض المسماري، خلال المؤتمر الصحفي، أدلة تؤكد تورط أردوغان في دعم الإرهاب في ليبيا، مؤكدا أن سياسته أصبحت واضحة من خلال دعم وإنشاء مجموعات إرهابية وشركات أمنية.

وقال المسماري، إن قاعدة معيتيقة تحولت إلى قاعدة تركية بشكل شبه كامل وتمثل الإرهاب والجريمة، بعد أن كانت قاعدة تمثل الشرف والعزة الليبية.

وأكد المسماري، أن التزام القوات المسلحة بوقف إطلاق النار يأتي لإعطاء فرصة للحل السلمي، وتعرية تركيا أمام المجتمع الدولي.

وقال، إن القوات المسلحة الليبية تقود بمعركة استثنائية، خاصة وأنها تخوض حربا بالوكالة ضد الإرهاب على الأراضي الليبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق