أخبار دوليةصحة

وفيات كورونا تتزايد بالعشرات يومياً.. قتلى الفيروس يرتفعون لـ361 شخصاً والإصابات تتجاوز 17 ألفاً

بكين-العنوان

أعلنت السلطات الصينية، اليوم الإثنين، أنّ عدد الوفيات المؤكّدة جرّاء فيروس كورونا ارتفع إلى 361 ليزيد بذلك عدد الوفيات بشكل حاد ويرتفع إلى العشرات في يوم واحد فقط.

وقالت لجنة الصحة الوطنية إنّ الساعات الـ24 الماضية سجّلت أيضاً 2829 إصابة جديدة بالفيروس القاتل بينها 2103 إصابات في مقاطعة هوبي، ليصبح إجمالي عدد المصابين بالفيروس في سائر أنحاء الصين إلى أكثر من 17200 مصاب.

وتتحرك السلطات الصينية لمواجهة كورونا: قال البنك المركزي الصيني، الأحد، إنه سيخصص مبلغ 1.2 تريليون يوان (173 مليار دولار)، بهدف مواجهة تبعات فيروس «كورونا الجديد»، الآخذ بالتفشي في البلاد وخارجها.

وذكر البنك، في بيان، أن البدء بصرف المبلغ سيبدأ اعتباراً من الإثنين، بهدف الحفاظ على استقرار سعر صرف العملة المحلية (اليوان) من جهة، وتوفير سيولة كافية بالنقد الأجنبي، من جهة أخرى.

وقالت وزارة المالية الصينية الأسبوع الماضي إنها خصصت، بالتعاون مع لجنة الصحة في البلاد، نحو 60.33 مليار يوان (8.74 مليار دولار)، للمساعدة في احتواء تفشي «كورونا».

فيما أعلنت منظمة الصحة العالمية، الأحد، تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا خارج الصين، مشيرةً إلى أن الضحية توفي في الفلبين، بعد قدومه من الصين.

الضحية عمره 44 عاماً صيني الجنسية من مدينة ووهان، وقد أُصيب بالفيروس قبل وصوله إلى الفلبين، كما أنه توقف خلال رحلته في هونغ كونغ، وفقاً لوكالة رويترز.

في السياق ذاته، قالت المنظمة إنه تم اكتشاف حالة إصابة ثانية في الفلبين لسيدة كانت بصحبة الرجل المتوفى، وهذه المرأة التي تتعافى حالياً من المرض في مستشفى في العاصمة، هي أول إصابة سجلت في الفلبين بالفيروس التنفسي المميت.

من جانبها، قالت وزارة الصحة الفلبينية إن هناك 23 شخصاً مشتبهاً بإصابتهم بالمرض، مضيفةً أنهم يخضعون للمراقبة الصحية الآن.

“كورونا الجديد” الذي بات يسمى “فيروس ووهان” ينتقل عن طريق الجو في حالات التنفس والعطس والسعال. ومن أول أعراضه ارتفاع درجة حرارة الجسم، وألم في الحنجرة، والسعال، وضيق في التنفس، والإسهال، وفي المراحل المتقدمة يتحول إلى التهاب رئوي، وفشل في الكلى، قد ينتهي بالموت.

وكشفت الصين عن الفيروس أول مرة في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان ويوم الخميس 30 يناير 2020، أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ على نطاق دولي، لمواجهة تفشي الفيروس الذي انتشر لاحقاً في عدة بلدان؛ متسبباً في حالة رعب سادت العالم أجمع.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق