أخبار دوليةالأخبار

وزير خارجية ألمانيا يكشف عن اجتماع دولي جديد حول ليبيا في منتصف مارس القادم

برلين-العنوان

كشف وزير الخارجية الألماني هايكو ماس عن عقد اجتماع جديد في منتصف مارس لوزراء خارجية الدول التي تسعى للتوسط في التوصل لاتفاق سلام في ليبيا.

وقال ماس لمحطة (زد.دي.إف) الألمانية، يوم الأحد، إن “كل وزراء الخارجية الذين كانوا موجودين في الاجتماع الذي عقد بشأن ليبيا في برلين في الآونة الأخيرة سيلتقون من جديد في منتصف مارس”، مضيفًا، وفقًا لوكالة رويترز،  أن من المهم ضرورة اجتماع الأطراف الليبية خلال الأيام القليلة المقبلة.

وكانت القوى الخارجية قد اتفقت خلال اجتماع قمة عُقد في برلين في 19 يناير على تعزيز هدنة في غرب ليبيا بين القوات المسلحة ومليشيات الوفاق المدعومة من تركيا.

وقال ماس، “إن ألمانيا ستعمل مع مجلس الأمن الدولي لوضع قرار حتى تعرف الدول التي تخرق حظر التسليح الذي تفرضه الأمم المتحدة أنه يتعين عليها توقع عواقب”.

وأخلت تركيا، وهي أحد الأطراف الموقعة على مخرجات مؤتمر برلين، بقرار مجلس الأمن واجتماع برلين بشأن حظر التسليح في ليبيا، حيث قامت سفينتين حربيتين تركيتين، بإنزال صواريخ مضادة للطائرات، وأنظمة دفاع جوي، في ميناء طرابلس، إضافة إلى نقلها لإرهابيين مرتزقة من سوريا إلى ليبيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق