أخبار ليبيا

تونس والجزائر تدعمان الانتقال من “الشرعية الدولية” إلى الشرعية “الليبية – الليبية”

الجزائر-العنوان

وتتقاسم الجزائر وتونس، نفس الرؤية لتسوية الأزمة الليبية، رغم أن تونس لم تشارك في مؤتمر برلين الأخير حول ليبيا، فيما تبحث الجزائر عن دور لها في الملف بعد أشهر من الحراك الشعبي جعلها تغيب عن الساحة الإقليمية والدولية.

ويؤكد سياسيون تونسيون، مقربون من قصر قرطاج الرئاسي، أن الملف الليبي يتصدر جدول أعمال الزيارة الرسمية للرئيس التونسي قيس سعيّد، اليوم الأحد، إلى الجزائر، إلى جانب بحث سبل تعزيز التعاون الثنائي، حيث تسعى الدولتان، للاضطلاع بدور في هذا الملف الذي يهدد استقرار المنطقة برمتها، ويسعيان لـ “جمع الفرقاء في ليبيا على كلمة سواء”.

وتتناول مباحثات قيس سعيد والرئيس الجزائري عبد المجيد تبون مبادرة الرئيس التونسي لحل الأزمة في ليبيا، والتي تقوم على الانتقال من “الشرعية الدولية” إلى الشرعية “الليبية ـ الليبية” في مسعى لجمع الفرقاء.

ويأتي طرح الملف الليبي في أول زيارة خارجية للرئيس التونسي للجزائر، في وقت ازدادت فيه التدخلات الخارجية في شؤون ليبيا، بالإضافة إلى إرسال الأسلحة التركية ومقاتلين أجانب، منذ انعقاد مؤتمر برلين الدولي   في 19 يناير، بهدف السيطرة على التطورات.

مبادرة الرئيس التونسي، بحسب تأكيده، تنطلق من “الانتقال من الشرعية الدولية التي تبقى هي المرجع لكن لا يمكن أن تستمر بدون نهاية، والانتقال إلى شرعية ليبية -ليبية تعبر عن إرادة شعبنا في ليبيا”، وضرورة اعتماد القانون بدل السلاح للتوصل إلى حل في ليبيا.

وقال: “قد يكتب لهذه المبادرة النجاح أو بعض النجاح وقد تتعثر، لكن ستبقى تونس ثابتة على نفس المبادئ، فالمرجع هو القانون وليس أزيز الطائرات وطلقات المدافع وزخات الرصاص”.

الرئاسة الجزائرية، أوضحت أن الرئيسين عبد المجيد تبون، ونظيره التونسي قيس سعيد، سيتطرقان خلال المحادثات إلى الوضع الدولي والإقليمي، خاصة في ليبيا.

كانت الجزائر، عرضت، يوم الخميس الماضي، استضافة «مؤتمر للمصالحة الوطنية» بين الأطراف الليبية، وفق ما أعلنت لجنة الاتحاد الأفريقي المكلفة  بـ “ايجاد حلول” للوضع الليبي.

وقال وزير خارجية الكونغو، جان كلود نغاكوسو، خلال اجتماع عقدته اللجنة التابعة للاتحاد الأفريقي حول الأزمة في ليبيا في مدينة كينشاسا الكونغولية، إن اللجنة اخذت علما بعرض الجزائر استضافة مؤتمر للمصالحة الوطنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق