أخبار دولية

الخارجية المصرية: متمسكون بإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس

القاهرة-العنوان

قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، اليوم السبت، بأن موقف بلاده ثابت وواضح حول القضية الفلسطينية، والذي يؤكد على قرارات الشرعية الدولية، التي تحافظ على حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

جاء ذلك خلال كلمة شكري أمام اجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب، والتي أضاف فيها، “أن تحقيق هذا الهدف هو مفتاح السلام في الشرق الأوسط”، بحسب بوابة الأهرام الإلكترونية.

وأضاف شكري، أن التوصل للتسوية الشاملة للقضية الفلسطينية يتمثل في إقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس، مشيرا إلى ضرورة وجود موقف فلسطيني واضح يطرح الرؤية الفلسطينية من أجل تحقيق التسوية العادلة للقضية باعتبارها أحد المفاتيح الرئيسية لاستعادة السلام.

وأشار شكري، إلى أن الأيادي العربية ممدودة بالسلام لأي طرف يسعى لتحقيق السلام الشامل على أساس الشرعية الدولية الراسخة، والتفاعل مع جهود السلام لتحقيق التطلعات الفلسطينية والعربية المشروعة، كما أن التأخير في حل القضية من شأنه نشر الإحباط في نفوس الشعب العربي، وفتح الباب أمام دعاة الإرهاب والتطرف، في منطقة تشهد صراعات دامية متعددة، بحسب صحيفة “اليوم السابع”.

وفي سياق متصل، كشف الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في كلمته خلال افتتاح الاجتماع الطارئ للجامعة العربية، مفاجأة من قبل وكالة الاستخبارات الأمريكية “سي آي أيه ” بشأن “صفقة القرن” التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع الماضي، وأضاف عباس: “قررنا قطع العلاقات مع الإدارة الأمريكية والبيت الأبيض وأبقينا الاتصالات مع وكالة الاستخبارات لمحارية الإرهاب”.

وقال: “قررنا قطع العلاقات مع الإدارة الأمريكية والبيت الأبيض وأبقينا الاتصالات مع  سي آي أيه، لأننا مؤمنون بضرورة محاربة الإرهاب المحلي والدولي، ولذلك هناك بروتوكولات بين دول كثيرة لمكافحة الإرهاب وبقيت اتصالاتنا قائمة مع الكونجرس، وخرج من الكونجرس قبل شهر أو شهرين قرارا يرفض كل قرارات وزير الخارجية مايك بومبيو حول الاستيطان من الكونغرس، وهي واقعة تحدث للمرة الأولى”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق