أخبار ليبياالأخبار

القيادة العامة تُبدي ترحيبًا مشروطًا بمبادرة الرئيس الروسي وتؤكد على استمرار جهود القضاء على المليشيات الإرهابية

بنغازي-العنوان

أبدت القيادة العامة للقوات المسلحة، اليوم الخميس، ترحيبًا مشروطًا بمبادرة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الرامية لإحلال السلام وتحقيق الاستقرار في ليبيا، مؤكدة أن هذا هو هدف القوات المسلحة وغايتها.

وأكدت القيادة العامة للقوات المسلحة، في بيان مسجل تلاه الناطق الرسمي اللواء أحمد المسماري، على استمرار جهود القوات المسلحة في حربها على المجموعات الإرهابية المصنفة بقرارات من مجلس الأمن الدولي، والتي تثبّت عبر التجربة أنه لا سبيل لإقامة الدولة المدنية إلا بالقضاء عليها.

وقالت القيادة، “إن المجموعات المسلحة استولت على العاصمة طرابلس وتتلقى الدعم من بعض الدول والحكومات التي تزودها بمعدات عسكرية وذخائر أسلحة مختلفة فضلا عن الطائرات الهجومية المسيرة”.

وشددت القيادة العامة للقوات المسلحة، على أن الدول والحكومات الداعمة للمجموعات الإرهابية في طرابلس تقوم بنقل أعداد كبيرة من الإرهابيين من جميع أنحاء العالم للقتال ضد القوات المسلحة والشعب الليبي.

وأكدت القيادة، “إن تحقيق الاستقرار والأمن والاستجابة لمطالب التحول الديمقراطي واستئناف العملية السياسية والاتفاق على إطار وطني لتوزيع عادل لثروات الليبيين دون إقصاء أو تهميش يقودنا إلى القول إن حل المليشيات ونزع أسلحتها أضحى مطليا وطنيا ودوليا بما يقود لتنفيذ ترتيبات أمنية جديدة في العاصمة تنتج مشهدًا أمنيًا يمكن معه الحديث عن عملية سياسية فاعلة تؤدي إلى تشكيل حكومة تمتلك الإرادة والقدرة على إنفاذ قراراتها في كل ربوع البلاد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق