أخبار ليبياالأخبار

السفارة الأمريكية تؤكد إرسال تركيا لمرتزقة من سوريا ضمن قوات لغزو ليبيا

طرابلس-العنوان

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية اليوم الأحد إرسال تركيا لمرتزقة من سوريا ضمن قوات لغزو ليبيا ووصولهم إلى العاصمة طرابلس.

وحذّرت السفارة الأمريكية في بيان اليوم الأحد من مخاطر التدخل الأجنبي في ليبيا، مؤكدة بروز مقاتلين سوريين تدعمهم تركيا في طرابلس.

وقالت السفارة، إنه تقع على عاتق جميع الأطراف الليبية مسؤولية إنهاء وجود القوات الأجنبية، والتي تُسهم في وقوع إصابات بين المدنيين وتدمير البنية التحتية المدنية على حساب جميع الليبيين.

وأكدت السفارة استعداد بلادها لدعم جميع الجهود الليبية لإنهاء العنف، والحدّ من تدخل القوات الأجنبية، وإعادة إطلاق حوار سياسي تيسّره الأمم المتحدة، مشيرة إلى أنه هو السبيل الوحيد إلى السلام الدائم والازدهار.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مساء اليوم الأحد بدء توجه قوات تركية لغزو ليبيا “بشكل تدريجي”، في خطوة تعد انتهاكا لقرارات مجلس الأمن بشأن ليبيا، ومُخالفا لموقف مجلس جامعة الدول العربية، الذي أكد دعمه الحلول السياسية والتنفيذ الكامل لاتفاق الصخيرات الموقع برعاية من الأمم المتحدة في ديسمبر 2015.

وقال أردوغان، خلال مقابلة تليفزيونية مع محطتي سي إن إن ودي التركيتين، إن “جنودنا بدأوا بالفعل التوجه إلى ليبيا بشكل تدريجي”، مشيرًا إلى إن تركيا سترسل أيضا أفرادا عسكريين كبارا.

وجاء هذا الإعلان الصريح من قبل أردوغان، بعد أن أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، أن عدد المرتزقة السوريين الموالين لتركيا الذين وصلوا إلى العاصمة الليبية طرابلس قد ارتفع إلى نحو ألف مقاتل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق