أخبار دوليةالأخبار

أردوغان يقلل من شأن إدانة السعودية والدول الأخرى بشأن غزو تركيا لليبيا

أنقرة-العنوان

قلّل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأحد من شأن إدانة المملكة العربية السعودية لموافقة البرلمان التركي على إرسال قوات عسكرية تركية لغزو ليبيا، قائلًا، إنها “لا وزن لها”.

وقال أردوغان، “نحن غير مُنزعجين من إدانة السعودية لقرار إرسالنا قوات إلى ليبيا ولا نقيم وزنا لإدانتها، بل نحن من يدين إدانتها”.

ودانت السعودية في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية (واس) تصديق البرلمان التركي على إرسال قوات عسكرية تركية لغزو ليبيا، مؤكدة أنها انتهاك لقرارات مجلس الأمن بشأن ليبيا، ومُخالف لموقف مجلس جامعة الدول العربية في 31 ديسمبر الماضي، الذي أكد دعمه الحلول السياسية والتنفيذ الكامل لاتفاق الصخيرات الموقع برعاية من الأمم المتحدة في ديسمبر2015.

وصوّت البرلمان التركي، يوم الخميس الماضي، بالموافقة على مقترح أردوغان لإرسال قوات عسكرية لغزو ليبيا، في خطوة تواجه رفضًا محليًا ودوليًا واسعًا.

وأعلن أردوغان بشكل علني، اليوم الأحد، بدء توجه قوات تركية لغزو ليبيا “بشكل تدريجي”، في خطوة تُعد انتهاكا لقرارات مجلس الأمن بشأن ليبيا، ومُخالفا لموقف مجلس جامعة الدول العربية الأخير.

وقال أردوغان، خلال مقابلة تليفزيونية مع محطتي سي إن إن ودي التركيتين، إن “جنودنا بدأوا بالفعل التوجه إلى ليبيا بشكل تدريجي”، مشيرًا إلى إن تركيا سترسل أيضا أفرادا عسكريين كبارا.

وجاء إعلان الرئيس التركي، في وقت أكد فيه المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، أن عدد المرتزقة السوريين الموالين لتركيا الذين وصلوا إلى العاصمة طرابلس قد ارتفع إلى نحو ألف مقاتل.

وسبق أن حذّرت حكومات فرنسا واليونان وإيطاليا ومصر والسعودية والولايات المتحدة الأمريكية من تداعيات غزو تركيا لليبيا، وخطورة ذلك على الوضع في المنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق