أخبار دوليةالأخبار

البرلمان العربي يندد بالغزو التركي لليبيا ويدعو المجتمع الدولي لمنعه

القاهرة-العنوان

أعرب البرلمان العربي عن رفضه التام لموافقة البرلمان التركي على إرسال قوات عسكرية لغزو ليبيا، مشددا على أنه يعد انتهاكا صارخا لقرارات مجلس الأمن الدولي التي نصت على حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا.

وأدان الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي، في بيان له، بأشد العبارات الغزو العسكري التركي لليبيا، معتبرا أن هذا الغزو يعمق الوضع في ليبيا، ويعد تهديدا مباشرا للأمن القومي العربي، ويعرض أمن واستقرار المنطقة والأمن والسلم الدوليين للمخاطر.

وحمّل رئيس البرلمان العربي تركيا المسؤولية الكاملة للتبعات الخطيرة لهذا الغزو العسكري في ليبيا، مطالبا المجتمع الدولي بالتحرك الفوري والعاجل لإلزام تركيا بقرارات مجلس الأمن الدولي وإيقاف غزوها العسكري في ليبيا.

كما طالب المجتمع الدولي باتخاذ خطوات عاجلة لمنع تسهيل نقل المقاتلين الأجانب إلى ليبيا، محذرا إلى خطورة هذا الأمر الذي يهدد أمن واستقرار ليبيا ودول الجوار الليبي.

وجدد رئيس البرلمان العربي دعمه ووقوفه التام مع ليبيا وسيادتها واستقلالها ووحدتها وسلامة مواطنيها، مؤكدا أن حل الأزمة الليبية لن يتحقق بالتدخل العسكري الخارجي دعما لطرف على حساب طرف آخر، بل بحوار سياسي شامل بين كافة أبناء الشعب الليبي.

ودعا جميع الأطراف الليبية الفاعلة إلى تحمل المسؤولية الوطنية وتغليب مصلحة ليبيا وشعبها فوق أي اعتبار ورفض التدخل الخارجي في شؤونها الداخلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق