أخبار دوليةالأخبار

زعيمة حزب معارض تعلن رفض حزبها لمذكرة التفويض لإرسال جنود أتراك لليبيا

أنقرة-العنوان

أعلنت زعيمة حزب إيي التركي المعارض، مرال أقشنر، اليوم الخميس، أن حزبها سيصوت بالرفض في البرلمان على مذكرة التفويض الرئاسية لإرسال جنود إلى ليبيا استجابة لطلب حكومة الوفاق.

وقالت، في تصريح صحفي، اليوم الخميس، بعد أن أجرت اجتماعاً مغلقاً مع نواب حزبها، إن مذكرة تفويض إرسال جنود إلى ليبيا يمكن أن تشكل تهديداً على الأمن القومي لتركيا، ويمكن أن تؤدي إلى مقتل جنود أتراك بغير وجه حق.

وأضافت، وفقا لوكالة الأناضول، أن إرسال قوة محاربة إلى مكان على بعد ألفي كيلومتر أمر خاطئ وينطوي على محاذير.

ولفتت إلى أن حزبها مقتنع أنه لن يكون مفيدا لتركيا أن تصبح جزءا من الحرب في ليبيا، مثلما هو الحال في سوريا.

وبيّنت أن تجربة انخراط تركيا في الحرب الداخلية في سوريا جلب لها حوالي خمسة ملايين لاجئ، وكلّفها أكثر من 50 مليار دولار. وأكدت على ضرورة أن يكون دور تركيا كوسيط بين حكومة الوفاق الوطني والقوات المسلحة.

وجاءت تصريحات، مرال أقشنر، قبيل انطلاق الجلسة الطارئة للجمعية العامة للبرلمان التركي، اليوم الخميس، لمناقشة مذكرة تفويض رئاسية من أجل إرسال قوات إلى ليبيا.

وتجتمع الجمعية العامة للبرلمان التركي برئاسة مصطفى شنطوب، لبحث المذكرة، حيث من المقرر أن يجري التصويت على المذكرة بعد مناقشتها من قبل الأحزاب.

وعرضت الرئاسة التركية على رئاسة البرلمان، يوم الإثنين، مذكرة تفويض بشأن إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا، حملت توقيع الرئيس رجب طيب أردوغان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق