أخبار ليبيا

تنديد واستياء حول ظهور “السراج” وهو يتسوق من أحد متاجر لندن المملوك لقطر

طرابلس-العنوان

أبدى عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي غضبهم وتنديدهم من صورة رصدت رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج خلال عطلة نهاية العام من أمام متجر “هارودز” ذو الأقسام المتنوعة في ضاحية “نايتس بريدج” الراقية وسط لندن.

وتحوي هذه المنطقة التي يقع فيها مجمع “هارودز” التجاري الشهير متاجر ومرافق تاريخية ومطاعم متعددة الثقافات ويقضي غالبية السواح وأصحاب العطلات كما جرت العادة بعضاً من أوقاتهم خلال زياراتهم لعاصمة الضباب للاطلاع على معالمها.

ويعتبر “هارودز” من أشهر معالم الحي ونقطة جذب للسواح، خصوصا السواح العرب، واشترته دولة قطر عبر “جهاز قطر للاستثمار” في عام 2010 م، من مالكها السابق، المصري محمد الفايد.

وتأتي الصورة المتداولة عقب تأكيد المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة التابعة للجيش، أن طائرة أقلعت الجمعة الماضية من مطار معيتيقة بطرابلس متجهة للعاصمة البريطانية لندن وعلى متنها رئيس حكومة الوفاق فائز السراج.

ورجح المركز في بيان له بأن الطائرة تابعة للخطوط الليبية رقم LAA001 غادرت مطار معيتيقة، تحمل على متنها عددا من قادة المليشيات.

وانتقد النشطاء ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي هذا الأمر، مؤكدين أنه استخفاف بأهالي العاصمة قائلين: “إن الشباب يقتلون كل يوم في الجبهات وانقطاع الكهرباء تجاوز أكثر من 20 ساعة، ونقص البنزين والازدحام على محطات الوقود ونقص السيولة وصعوبة الحياة في العاصمة، وهو يتسوق من أشهر متاجر لندن”.

وقال آخرون : “كيف ارتضى رئيس المجلس الرئاسي لنفسه أن يقضي إجازة نهاية العام في لندن وأن يتسوق من أغلى متاجرها والمواطنين في ليبيا يعانون من أزمات متواصلة منذ سنوات، كهرباء وسيولة ووقود وتدهور الوضع الأمني في العاصمة”.

وتابع آخر: “السراج فضل أن يقضي نهاية العام مع أسرته في لندن وأن يتسوق من “هارودز” بعيدا عن أصوات الاشتباكات، وأصوات المولدات وبرودة الطقس ودرجات الحرارة المنخفضة”.

وكان قد سبق لوراد مواقع التواصل الاجتماعي الامتعاض من مقطع فيديو التقط فائز السراج خلال إجازة عيد الأضحى من أمام متجر “كاربو”  للشوكولاتة في ضاحية “نايتسبريدج” بلندن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق