أخبار ليبيا

مصر وفرنسا تبحثان تكثيف الجهود لمكافحة الميليشيات والتنظيمات الإرهابية في ليبيا

القاهرة-العنوان

بحث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي و الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في اتصال هاتفي تطورات الأوضاع في ليبيا، وتم التوافق على أهمية تكثيف الجهود الثنائية بين البلدين بهدف تسوية الأزمة الليبية، ومكافحة المليشيات المسلحة والتنظيمات الإرهابية.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن الرئيس السيسي أكد على ثوابت الموقف المصري الهادف إلى استعادة الأمن والاستقرار في ليبيا، ودعم جهود مكافحة الإرهاب وتقويض نشاط المليشيات المسلحة.

كما أكد الرئيس المصري على ضرورة وضع حد للتدخلات الخارجية غير المشروعة في الشأن الليبي التي من شأنها زيادة تفاقم الوضع.

ومن جانبه؛ أكد الرئيس ماكرون سعي فرنسا لإيجاد حل سياسي في ليبيا، وقد تم التوافق على تكثيف الجهود الثنائية وكذلك مع الشركاء الدوليين للعمل على حلحلة الوضع الحالي المتأزم في الملف الليبي على نحو يتضمن جميع جوانب القضية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق