أخبار دولية

اليونان تبرم عقداً عسكرياً كبيراً مع الولايات المتحدة

العنوان_أثينا

أعلنت اليونان أمس الجمعة عن توقيعها عقدا عسكريا كبيرا مع الولايات المتحدة بهدف تطوير قدراتها الجوية، وذلك على خلفية تصعيد التوتر بين أثينا وأنقرة.

وأكدت وكالة المشتريات التابعة لوزارة الدفاع اليونانية أن العقد المبرم، الخميس، مع شركة “لوكهيد مارتن” الأمريكية العملاقة يقضي بتحديث أسطول أثينا من مقاتلات “إف-16” بشكل جوهري خلال السنوات السبع المقبلة.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، صرح وزير الدفاع اليوناني، نيكوس باناغيوتوبولوس، للبرلمان بوجود خطة لتحديث 84 مقاتلة من هذا الطراز تؤدي الخدمة في جيش البلاد إلى مستوى Viper المتطور حتى عام 2027، في برنامج تقدر قيمته بـ1.5 مليار دولار.

ووافقت الخارجية الأمريكية على هذه الصفقة، مشيرة إلى أنها تخدم تعزيز أمن حليف مهم للولايات المتحدة داخل الناتو بالنسبة لضمان الاستقرار السياسي والنمو الاقتصادي في أوروبا.

وأشارت وكالة “أسوشيتد برس” إلى أن أثينا، بعد تقليص الإنفاق على الميزانية الدفاعية في العقد الماضي، بادرت في السنوات الأخيرة إلى توسيع العلاقات الدفاعية مع الولايات المتحدة، خوفا من نزاع محتمل مع تركيا في ظل الخلافات المتصاعدة بين الدولتين.

وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري، طُرحت في البرلمان اليوناني للمصادقة اتفاقية جديدة خاصة بالتعاون الدفاعي أبرمت بين أثينا وواشنطن في أكتوبر الماضي، وهي تقضي بتوسيع أنشطة الولايات المتحدة في ثلاث قواعد عسكرية باليونان، علاوة على تكثيف عملياتها في قاعدة أخرى بجزيرة كريت.

ويأتي ذلك على خلفية معارضة اليونان الشديدة لخطط تركيا إرسال قوات إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق بطرابلس المعترف بها دوليا، في وجه تقدم “الجيش الوطني الليبي” بقيادة خليفة حفتر نحو العاصمة طرابلس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق