أخبار ليبيا

حركة مشروع تونس تحذر من استخدام تونس منصة عسكرية تركية باتجاه ليبيا

العنوان_تونس

علقت حركة مشروع تونس، على زيارة الرئيس التركي رجب أردوغان، إلى تونس، واستقباله من طرف رئيس الجمهورية التونسية، قيس سعيد، موضحة أنها تأتي في سياق زيارة غير معلن عنها، وأنه توجد أنباء غير مؤكّدة عن انضمام، رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج لهما، ومعلومات عن ارتباط الزيارة بالملف الليبي.

وذكرت حركة مشروع تونس، في بيان لها، أنها ترى أن هذه الزيارة واللقاءات المرتبطة بها توحي باصطفاف رسمي تونسيّ لصالح محور “تركيا – حكومة الوفاق”، الذي أنتج اتفاقية هي محل رفض أغلب العواصم العربية والأوروبيّة، داعية الرئاسة التونسية إلى النأي بتونس عن هذه الاصطفافات، وأنه كي يكون موقفها معتدلاً ومحايدًا يتوجب أيضًا دعوة خليفة حفتر ورؤساء مصر واليونان لزيارة تونس.

وتابعت أنها ترفض استخدام تونس منصّة سياسيّة لمحور دوليّ معيّن تتناقض مصالحه مع مصالح تونس ومع سلامة علاقاتها العربيّة والدوليّة، مُستدركة: “بعد الاطّلاع على تركيبة الوفد المصاحب للرئيس التركي نحذر من أي تفكير في استعمال تونس منصة لأي عمل استخباراتي أو أمني أو عسكري لصالح تركيا في اتجاه ليبيا”.

وفي الختام دعت حركة مشروع تونس، رئاسة الجمهورية التونسية إلى الشفافيّة التامّة مع الشعب التونسي بصدد أهداف الزّيارة، واللّقاءات المرتبطة بها ومخرجاتها.

يشار إلى أن الرئيس التركي أردوغان وصل إلى تونس أمس الأربعاء، في زيارة غير معلنة لإجراء محادثات مع نظيره التونسي قيس سعيد، ورجحت مصادر أن تكون على خلفية الملف الليبي ومذكرتي التعاون الأمني والبحري الموقعتين مع حكومة الوفاق المدعومة دوليا، والجهود من أجل احتواء النزاع في البلد الجار لتونس.

Related posts

قوات الجيش تمشط الشوارع الرئيسة بوسط مدينة درنة

سلامة يلتقي قائد الأفريكوم في ميونيخ

زايد هدية

بالصور.. النواحي الأربع تنظم مهرجانا للفروسية لدعم القوات المسلحة

فاتح الخشمي