أخبار ليبياالأخبار

دعوة للتظاهر ضد التهديدات الأخيرة لأردوغان بإرسال جنود أتراك إلى ليبيا

بنغازي-العنوان

دعت شخصيات ليبية، اليوم الثلاثاء، إلى تنظيم مظاهرات عارمة يوم الجمعة القادمة احتجاجا على التصريحات الأخير للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن إرسال جنود أتراك إلى ليبيا في حال طلب منه ذلك من قبل حكومة الوفاق.

وشددت نحو 35 شخصية، في بيان، أن التصريحات التي أطلقها الرئيس التركي تمثل تهديدًا صريحًا لغزو ليبيا.

وقال البيان، “بعد تجرأ أوردغان على إعلان أحلامه السلطانية، بإرسال عساكره الغزاة إلى ليبيا لتكرار ما تقوم به عصاباته وعملائه من مجازر في شمال سوريا من عمل لتغيير ديموغرافيا الشعب السوري، اتضحت معالم مواثيق البيعة التي قدمها له السراج وسيالة وباشاغا عند بابهم العالي”.

وأضاف، “واتضحت بالمقابل معالم واجبات أبناء الوطن الليبيين، من أمازيغ وطوارق وتبو وعرب، نحو وطنهم وبرلمانهم الشرعي المنتخب وجيشهم الوطني المظفر وعاصمتهم الأسيرة الصابرة”.

وقال، “بعد إذعان الوفاق لرغبات سلطانهم ومرشدهم، وإعلانه صراحة عن نواياه للغزو، صار إسقاط المجلس الرئاسي وحكومته وشرعيته المنقوصة الزائفة واجبا شرعيا وأخلاقيا ووطنيا. وصار سحب الاعتراف به واجبا وطنيا وقوميا وإقليميا ودوليا”.

وأكد البيان على أن “قبائل ليبيا ومدنها وواحاتها الأبية الرافضة طيلة خمسمائة عام لإذلال العساكر السلطانية المحتلة ولأدواتهم، من جناة (الميري) لصالح خزائن السلطان، تعرف جيدا كيف تحمي ليبيا وكيف تنزع المستبدين والظلمة عن عروشهم وخزائنهم من السرايا الحمراء”.

وقال، “إن الخروج يوم الجمعة القادمة في مظاهرات عارمة في كافة مدن الشرعية المحررة ضد هذا التمهيد السافر لغزو ليبيا هو أقل ما يمكن القيام به دفاعًا عن وطننا واهلنا وحشدا لكافة امكانياتنا وهممنا لصد الغزو وتدمير مؤامراته وتدابيره كما تم تدمير (بيرقداره) ومدرعاته وكافة تدخلاته السابقة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق