أخبار ليبيا

المؤقتة تدين المعاملة غير الإنسانية للواء طيار عامر الجقم وتحذر من العواقب

العنوان_بنغازي

أكدت الحكومة الليبية المؤقتة أن المعاملة غير الإنسانية التي تلقاها اللواء طيار عامر الجقم من قبل المليشيات في مدينة الزاوية توضح الأيديولوجية المفلسة للجماعات الإرهابية.

وأضافت الحكومة في بيان لها أن هذا العمل يعد دليلًا إضافيًا على وحشية وهمجية هذه الجماعات المسلحة التي يحاول البعض تسويقها على أنها جيش نظامي محترف بينما تؤكد أفعالها المتتالية والمنافية للقوانين والشرائع أنها مليشيات مسلحة.

ودعت الحكومة الليبية المؤقتة الأمم المتحدة وبعثتها للدعم في ليبيا وحكماء الزاوية سرعة التحرك للعمل على معاملة اللواء الطيار عامر الجقم معاملة أسرى الحرب وفقًا لاتفاقية جنيف التي تعد ليبيا طرفًا فيها.

وكشفت الحكومة أن سقوط المقاتلة التابعة لسلاح الجو يبعث للريبة من وصول أسلحة تركية مضادة للطيران ومتطورة بعد توقيع الاتفاق المشبوه بينها وبين رئيس حكومة الوفاق فايز السراج.

وحذرت الحكومة الليبية المؤقتة المجتمع الدولي من إمكانية استخدام هذه الأسلحة في تهديد الأمن والاستقرار الدوليين.

وأشارت إلى أن هذه الحادثة بينت لمن يسوق بأن القوات المسلحة تستعين بطيارين أجانب في حربها لاستعادة الوطن أنه ما هو إلا جيش ليبي وطني بامتياز.

وأكدت الحكومة أن القوات المسلحة العربية الليبية سيكون ردها قاسي في الميدان وأن ساعة الخلاص تقترب كلما زاد طغيان المليشيات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق