أخبار دولية

مطلق النار السعودي في فلوريدا وصف الولايات المتحدة بـ”دولة الشر”

فلوريدا-العنوان

وصف المتدرب السعودي الذي قتل ثلاثة أشخاص داخل قاعدة عسكرية تابعة للبحرية الأمريكية في فلوريدا الجمعة قبل أن ترديه الشرطة الولايات المتحدة بأنها “دولة شر” في منشور على الإنترنت سبق الهجوم، وفق ما أفادت تقارير.

وأسفرت عملية إطلاق النار التي وقعت داخل صف في قاعدة بينساكولا الجوية التابعة لسلاح البحرية في فلوريدا عن إصابة ثمانية أشخاص، بينهم عنصران في الشرطة واجها المهاجم.

وقال حاكم فلوريدا رون ديسانتيس إن مطلق النار عنصر في سلاح الجو السعودي.

ويذكر أن 15 من 19 شخصًا تورطوا في هجمات 11 سبتمبر 2001 كانوا من حملة الجنسية السعودية، تدرّب بعضهم في مدرسة للطيران المدني في فلوريدا.

وذكر موقع مجموعة “سايت” الأمريكية لمراقبة الحركات الجهادية أن اسم مطلق النار هو محمد الشمراني، موردا أنه نشر بيانا قصيرا على تويتر يقول فيه “أنا ضد الشر، وأميركا عموما تحولت الى دولة شر”.

وأضاف بيان الشمراني “أنا لست ضدكم لأنكم فقط من الأمريكيين، أنا لا أكرهكم بسبب حرياتكم، أكرهكم لأنكم كل يوم تدعمون وتمولون وترتكبون جرائم ليس فقط ضد المسلمين بل كذلك ضد الإنسانية”.

وذكرت شبكة “أيه بي سي” أن المحققين لا يزالون يحاولون تحديد ما إذا كان مطلق النار هو بالفعل من كتب المنشور.

وتم حذف الحساب على تويتر حيث ورد المنشور الذي ندد كذلك بالدعم الأمريكي لإسرائيل وتضمن اقتباسًا من زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن.

وقال ديسانتيس في مؤتمر صحافي إن الحكومة السعودية “مدينة لنا لأنه واحد من رعاياها”.

وقال قائد القاعدة تيموثي كينسلا إن مطلق النار كان متدرب في مجال الطيران وواحد من “عدة مئات” من الطلبة الأجانب في القاعدة.

وتم اعتقال ستة سعوديين في أعقاب العملية، بينهم ثلاثة شوهدوا وهم يصورون الهجوم بأكمله، بحسب ما أفادت “نيويورك تايمز”، نقلاً عن شخص مطلع على التحقيقات الأولية.

المصدر-وكالات

مقالات ذات صلة

إغلاق