أخبار ليبياالأخبار

الغرياني يدعو لإخراج “المجاهدين” من سجن الردع لقتال القوات المسلحة

طرابلس-العنوان

اتهم المفتي المعزول الصادق الغرياني ما يسمى بـ “كتيبة الردع الخاصة” باحتجاز آلاف الأبرياء داخل سجن الردع بمعيتيقة لأكثر من أربع سنوات دون محاكمة.

ودعا الغرياني ببرنامج (الإسلام والحياة) الذي يبث على قناة التناصح من تركيا، (قوة الردع) إلى إطلاق سراح من وصفهم بـ (المجاهدين) المسجونين لديها للزج بهم للقتال ضد القوات المسلحة في طرابلس.

وقال الغرياني، “إن قوة الردع الخاصة تحتجز أعدادًا كبيرة داخل سجن الردع بمعيتيقة بتهمة الانتماء إلى تنظيم داعش”، مشيرًا إلى أن هذه التهمة فيها خلط بين بعض الحقيقة، وهي قليل، والكثير منه نوع من العدوان على الأبرياء.

وأشار الغرياني، إلى أن ألفي سجين، “معظمهم مجاهدين ومقاتلين مسلمين كانوا يقاتلون حفتر” محتجزون داخل سجن الردع لم يقدموا إلى المحاكمة.

وقال، “إن معظمهم هم مجاهدون مقاتلون مسلمون كانوا يقاتلون حفتر، وحريصون على وطنهم وكانوا يدافعون عن بنغازي ودرنة”، محمّلًا (قوة الردع) مسؤولية إبقائهم محبوسين وممنوعين من الجهاد.

واعتبر الغرياني، أن إطلاق سراحهم ربما سيغير الموازين بالجبهة، لرد المشروع الصهيوني، على حد وصفه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق