أخبار دولية

اعتقال حفيد “حسن البنا” بتهمة الاغتصاب في باريس

باريس-العنوان

اعتقلت السلطات الفرنسية اليوم الأربعاء حفيد “حسن البنا” مؤسس حركة الإخوان المسلمين في مصر وأستاذ جامعة أكسفورد البريطانية طارق رمضان وذلك لاستجوابه في قضيتي اغتصاب امرأتين كانتا قد وجهت ضده من شهور.

واستدعت الشرطة القضائية في باريس الأستاذ الأكاديمي واحتجزته كجزء من تحقيق تمهيدي حول مزاعم الاغتصاب والاعتداء الموجهة إليه وفقا لما ذكرت وكالة أنباء فرانس برس.

وقد نفى الدكتور رمضان في وقت سابق وبشدة جميع الادعاءات ضده قائلا “أنا مستهدف بحملة تشهير مدبرة بوضوح من قبل خصومي منذ فترة طويلة”.

وفي أكتوبر الماضي قالت الكاتبة هندا أياري،أن رمضان اغتصبها في غرفة فندقية في عام 2012،وقالت إنها ذكرت الاغتصاب في كتابها الذي نشر في عام 2016 لكنها قالت لم تسمي السيد رمضان بعد تلقيها تهديدات بل وضعت اسما مستعارا تصفه بـ “المعلم المنحرف”.

وادعت الحالة الثانية – وهي تبلغ من العمر 42 عاما – أنها تعرضت للاغتصاب من قبل الأستاذ الدكتور رمضان في فندق هيلتون في ليون في عام 2009.

كما يواجه البروفيسور رمضان اتهامات من أربع سيدات سويسريات يقولن إنهن تعرضن لمضايقاته أثناء دراستهن في سن المراهقة في جنيف.

ووضعت جامعة أكسفورد أستاذ الدراسات الإسلامية المعاصرة في إجازة بعد ظهور ادعاءات الاغتصاب لأول مرة.

واختير رمضان من قبل توني بلير للعمل على فرقة عمل للمساعدة في التصدي للتطرف في المملكة المتحدة بعد هجمات لندن في عام 2005.

كما عمل البروفسور رمضان مع الفريق الاستشاري المعني بحرية الدين أو المعتقد التابع لوزارة الخارجية،برئاسة توري بير بارونيس وارسي.

المصدر-أ ف ب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق