أخبار ليبيا

مخاطبا وزراء خارجية “تونس والجزائر والمغرب”.. سيالة: مذكرة التفاهم مع تركيا تخدم الأشقاء ولا تمس سيادة دولهم

طرابلس-العنوان

بحث وزير الخارجية بحكومة الوفاق، محمد الطاهر سيالة، في اتصال هاتفي، اليوم الثلاثاء، مع نظرائه في تونس والجزائر والمغرب مستجدات الوضع في ليبيا.

وفي بيان لها قالت الوزارة، إن سيالة أكد لوزير الشؤون الخارجية الجزائري، صبري بو قدوم، ووزير الشؤون الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، وكاتب الدولة للشؤون الخارجية المكلف بتسيير وزارة الخارجية التونسية، صبري باش طبشي، “خطورة ما تسعى إليه بعض الأطراف للمساس بشرعية الاعتراف الدولي الذي تحظى به حكومة الوفاق، باعتبارها الحكومة الشرعية وفق ما نص عليه الاتفاق السياسي، وقرارات مجلس الأمن، وما انتهت إليه الأمم المتحدة والمنظمات الدولية”.

كما تطرق سيالة، إلى مذكرتي التفاهم الموقعتين بين حكومة الوفاق وتركيا، مؤكدا أن ذلك يهدف إلى صون المصلحة الوطنية، ويخدم بالدرجة الأولى الأشقاء ولا يمس بسيادة أي دولة، ويقوم على القانون الدولي، وفق البيان.

ولفت سيالة إلى أن ليبيا تحافظ على علاقات الأخوة، وحسن الجوار، وتحرص على عدم المساس بسيادة الدول، أو ما يعرض أمنها وسلامتها وأراضيها وبحارها للخطر.

وكانت قد أكدت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية أن توقيع مذكرتي التفاهم الأمنية والبحرية بين حكومتي الوفاق وتركيا يهدد السلم والأمن الدوليين والملاحة الجوية.

من جانبه كان قد طالب رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش بإصدار قرار بسحب اعتماده لحكومة الوفاق واعتماد الجسم الشرعي الوحيد وهو مجلس النواب وما ينبثق عنه.

وفي خطاب وجهه صالح إلى غوتيرش طالب من خلاله إلى عدم الاعتراف بمذكرة التفاهم التي وقعها السراج مع تركيا واعتبارها كأنها لم تكن، وشدد صالح على أن السلطة التشريعية لا تعترف بمذكرة التفاهم التي وقعت بين حكومة الوفاق والدولة التركية وما يترتب عليها من التزامات لذلك فأن الدولة الليبية في حل منها ولا تتقيد بها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق