أخبار ليبيا

مباركا لـ اتفاق ترسيم الحدود.. المستشار السياسي لمجلس الدولة يؤكد أن حكومة الوفاق تتعرض لهجوم إقليمي ودولي مكثف

طرابلس-العنوان

قال صلاح البكوش المستشار السياسي لمجلس الدولة الاستشاري، أن اتفاق ترسيم الحدود البحرية الموقع بين الحكومتين التركية والوفاق جاء متأخرا؛ لأن حكومة الوفاق كانت لا تستطيع الالتفات إلى هذه الأمور فهي تحاول المحافظة على بقائها في ظل الهجوم المكثف الذي تتعرض له من قبل الدول الإقليمية والدولية.

وأضاف البكوش في تصريحات عبر قناة مكملين المصرية التابعة لتنظيم الإخوان الإرهابي، “إن رئيس الوزراء الليبي السابق علي زيدان وقع مع الرئيس التركي طيب أردوغان في 2013 اتفاقية تعاون استراتيجي حول الأمور العسكرية والتجارية، وما وقعه السراج ما هو إلى توسيع لتلك الاتفاقية”.

وقال البكوش “نحن سنحافظ على حقوق ليبيا وتركيا في شرق البحر المتوسط وهذا سيفرض على الأطراف الأخرى الجلوس على قاعدة المفاوضات للتفاهم وهو ما كان يجب أن يحدث منذ البداية، ولكن تركيا وليبيا اضطرتا إلى هذه الخطوة للمحافظة على حقوقهما تحت بنود القانون الدولي”.

وأشار البكوش في حديثه إلى الاتفاقية التي وقعتها مصر وقبرص اليونان، قائلا: “إن الاتفاقية جاءت برعاية ومباركة إسرائيلية لاستغلال الغاز في شرق المتوسط وتم استثناء لبنان وقطاع غزة”.

 وأرجع البكوش أسباب اختيار هذا التوقيت لتوقيع الاتفاق إلى تعاقب الحكومات على ليبيا وبسبب الحرب التي شهدتها ليبيا.

وأضاف البكوش “إن هناك أسبابا موضوعية لعدم قدرة حكومة الوفاق الضغط في هذا المجال، أما بالنسبة لتركيا فإن التعاون القبرصي اليوناني المصري كان متعنتا وحاول إقصاء تركيا خصوصا بعد معارضتها الانقلاب على الرئيس المصري الراحل محمد مرسي”. على حد تعبيره.

وكان اتفاق ترسيم الحدود الموقع بين الوفاق وتركيا يوم الأربعاء الماضي في إسطنبول قد ووجه باعتراضات شديدة من قبل مجلس النواب والحكومة المؤقتة، كما لاقى استنكارًا من قبل كل من اليونان ومصر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق