أخبار ليبيا

مؤكدة أنها محاولة لإرجاع المحتل العثماني.. القبائل العربية في مصراتة ترفض الاتفاقية المُبرمة بين حكومة الوفاق وتركيا

مصراتة-العنوان

أعلنت رابطة القبائل العربية في مصراتة رفضها الكامل لاتفاقية التعاون الأمني المشترك التي وقعها رئيس حكومة الوفاق فائز السراج مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إسطنبول، مؤكدة أنها محاولة لإرجاع المحتل العثماني إلى ليبيا.

وأكدت الرابطة في بيان لها تبرئها من الأعمال الإجرامية التي تقوم بها حكومة الوفاق والتي تهدف إلى جعل ليبيا تحت وصاية وحكم الباب العالي في تركيا عن طريق من تعود أصولهم إلى تركيا وبحر قزوين.

وأشارت الرابطة إلى أن التوقيع اتفاقية التعاون جاء من جهة ساقطة دينيا وشعبيا وقانونيا وأخلاقيا واجتماعيا، بحسب البيان.

وأكدت القبائل العربية أن مدينة مصراتة هي أرض لها وليست أرض العثمانيين، مشيرة إلى أنها مختطفة من قبل الباندات التركية المسيطرة عليها وعلى طرابلس.

وأضاف البيان “إن القبائل العربية الليبية في مصراتة في حل من أي اتفاق تبرمه الميليشيات والباندات العثمانية باسم قبائل مدينة مصراتة.

وقالت القبائل العربية في رسالة وجهتها إلى كافة القبائل العربية “نعي مدى كبر حجم الشرخ الذي سببته العصابات في النسيج الاجتماعي الليبي”

وأضافت “إننا نعلمكم بأننا سنكون في الموعد كما وعدناكم وستكون المفاجئة أكبر من أن تتحملها العصابات وسادتها في الباب العالي”.

واختتمت القبائل العربية في مصراتة بيانها بالتأكيد على أنها قبائل ليبية عربية بدوية أصيلة ومصراتة هي أرضنا و ليست أرض العثمانيين والشركس، وفق البيان.

وتشمل رابطة القبائل العربية اللليبية في مصراتة المعدان والبركات وأولاد الشيخ والصيعان والعمايم والربايح والشهوبات والعلاونة.

مقالات ذات صلة

إغلاق