أخبار ليبياالأخبار

الحكومة المؤقتة تعلن رفضها التام لتوقيع الرئاسي اتفاقية دفاع مشترك مع تركيا

بنغازي-العنوان

أعلنت الحكومة المؤقتة اليوم الأربعاء رفضها القاطع والتام لاتفاقية الدفاع المشترك التي ينوي المجلس الرئاسي إبرامها مع تركيا.

وقالت الحكومة في بيان، إنه “تناهى إلى مسمعها عزم من يصف نفسه برئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الدستورية إبرام اتفاق دفاع مشترك مع الجانب التركي بغية تقويض جهود القوات المسلحة العربية الليبية في اجتثاث الإرهاب من العاصمة طرابلس وطرد الميليشيات المسلحة منها”.

وأكدت الحكومة، رفضها لـ “مثل هذه الاتفاقيات غير الشرعية لكونها مبرمة من غير ذي صفة بموجب أحكام القانون والمحاكم الليبية، كما أن هذا النوع من الاتفاقيات يحتاج لمصادقة مجلس النواب المنتخب في حال سلمنا جدلا بشرعية السراج”.

وقالت، “نعلم علم اليقين -وبالأدلة الدامغة- ما يشوب علاقة ما تسمى بحكومة الوفاق وتركيا من جدل وشبهات، لكون الوفاق المزعوم وشخوصه يسعون لتحقيق مآرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاستعمارية وإعانته على تحقيق حلمه في إقامة امبراطورية عثمانية ثانية من خلال الحصول لها على موطئ قدم في ليبيا”.

وأضافت، “نؤكد للعالم أجمع مجددا رفضنا التام للتدخل التركي السافر في شؤون بلادنا، ونضع المجتمع الدولي ومبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا أمام مسؤولياتهم لمنع هذا التدخل”.

وطالبت الحكومة، بالتحقيق في كسر تركيا لقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن من خلال تزويد الوفاق غير الدستوري بالسلاح الذي ذهب جله إلى الإرهابيين بما يهدد السلم والأمن الدوليين.

وشددت الحكومة على أنها “في حل من أية اتفاقيات مشبوهة كهذه، وندعو الجميع لتحمل مسؤولياتهم تجاه منعها وعدم العبث بأموال الليبيين وأرزاقهم لأجل تحقيق مكاسب ومصالح ضيقة”.

مقالات ذات صلة

إغلاق