أخبار ليبياالأخبار

مفوضية اللاجئين تجلي 116 شخصًا من طرابلس إلى روندا

طرابلس-العنوان

قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم الإثنين إن أكثر من 100 لاجئ من الفئات الضعيفة، من بينهم العديد من الأطفال المولودين في مراكز الاحتجاز في ليبيا، وصلوا إلى رواندا وذلك في رحلة إجلاء إنسانية.

وذكرت أنه تم نقل المجموعة المؤلفة من 116 شخصاً بعد هبوطها في مطار كيغالي الدولي يوم الأحد إلى مرفق للعبور في غاشورا، حيث تقدم لهم المساعدة المنقذة للحياة، بما في ذلك الغذاء والمياه والرعاية الطبية والدعم النفسي والاجتماعي والمأوى.

وقال المبعوث الخاص للمفوضية في وسط البحر المتوسط، فينسنت كوشيل: “مع تصاعد العنف في طرابلس، اشتدت الحاجة لعمليات الإجلاء هذه أكثر من أي وقت مضى. ولكن مع استمرار تعرض الآلاف من اللاجئين للخطر في مراكز الاحتجاز والمناطق الحضرية في ليبيا، فإننا بحاجة لأن تساعدنا الدول من أجل إخراج المزيد من اللاجئين من البلاد بسرعة أكبر”.

ويتألف معظم أفراد المجموعة من إريتريا مع وجود أعداد أقل من الصومال وإثيوبيا والسودان وجنوب السودان.

وأوضحت المفوضية، أن أعمار ما يقرب من ثلثي الأشخاص في المجموعة تقل عن 18 عاماً، حيث انفصلت الغالبية العظمى منهم عن والديهم وأقاربهم، مشيرة إلى أن من بين أفراد المجموعة طفلان يبلغ عمرهما شهر واحد.

مقالات ذات صلة

إغلاق