أخبار ليبيا

المشري: “الردع” جُل عناصرها “مداخلة”.. وتسيطر على مفاصل الدولة بالعاصمة

طرابلس-العنوان

قال رئيس مجلس الأعلى الدولة خالد المشري القيادي في حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين أن حالة الضعف الشديد التي عاشتها ليبيا منذ سنة 2014 سمحت لبعض التشكيلات العسكرية المسلحة بالظهور والسيطرة على بعض مفاصل الدولة في العاصمة طرابلس بينها “قوة الردع الخاصة” التي يشكل المداخلة جزءا كبيرا من عناصرها، وفق المشري.

وأضاف المشري في تصريح جاء في حوار خص به قناة “عربي 21” القطرية أن قوة “الردع الخاصة” بدأت عملها بمحاربة الجريمة في الغرب الليبي ومن ثم انخرطت لاحقا في قتال تنظيم الدولة.

وأشار المشري إلى أن “قوة الردع الخاصة” هي قوة عسكرية مدربة وتمتلك معدات قتالية جيدة وتشارك حاليا في عمليات القتال ضد القوات المسلحة العربية الليبية.

وقال المشري “المداخلة بقوة الردع الخاصة مختلفون عن أولئك الذين ينتمون لقوات حفتر أو نظرائهم في مصر والسعودية وموقفهم من حرب طرابلس واضح، فهم ضد ما وصفه بـ”الهجوم”، مشددا على أن السجناء الذي كانوا في قبضة قوة الردع سلموا جميعهم للجهات القضائية.

وفي حديثه عن المنطقة الجنوبية قال أن الجنوب يعاني من حالة إهمال مارسته كل الحكومات المتعاقبة، مشيرا إلى أن الإقليم برمته لا يزيد سكانه عن نصف مليون ليبي.

وأضاف المشري “الجنوب يسبح على بحيرات من النفط والماء، وفيه جبال من الذهب والمعادن والثروات الطبيعية، وهذا يعرفه حفتر جيدا، ولذلك يحاول السيطرة هناك، وبسط نفوذه، إلا أنه واجه مقاومة من شتى المكونات الجنوبية لا سيما التبو”.

مقالات ذات صلة

إغلاق