أخبار ليبيا

في هجوم جديد على الوفاق.. الشاطر يتهم الرئاسي بالتواطؤ ضد العاصمة

طرابلس-العنوان

جدد عضو مجلس الدولة عبدالرحمن الشاطر الإثنين، الهجوم على حكومة الوفاق ومجلسها الرئاسي، متهمًا إياها بالتواطؤ ضد العاصمة طرابلس التي تواجه اعتداء دوليًا بدعوى تحريرها من المليشيات من قبل جيش ليبيا، على حد قوله.

وقال الشاطر في تغريدة له على تويتر، “في أبريل الماضي وقع اعتداء على الدولة متمثلة في عاصمتها طرابلس، بادعاء إن جيش ليبيا يريد تحريرها من المليشيات”.

وأضاف الشاطر، “اتضح بأنه غزو ثلاثي، ثم أضيفت السعودية، فأسلحة الأردن، فمرتزقة السودان، وأخيرا مرتزقة روسيا”. وقال، “صرنا في مواجهة تنين متعدد الرؤوس وحكومة متواطئة”، داعيا إلى عدم التعويل على مؤتمر برلين الدولي حول ليبيا، وإلى عدم الوثوق في قرارات مجلس الأمن.

وغرد الشاطر قائلا : “لا تعولوا على  مؤتمر برلين ولا تثقوا في قرارات مجلس الأمن، ولا تصدقوا بيانات حكومة يدها مغلولة، ثقوا وادعموا الرجال الذين يتصدون ويلحقون الهزائم يوميا بجيوش من مرتزقة يسعون للمال ومن دول يسعون لسرقة ليبيا بكاملها (إيدك وحديدك)”.

وعاد الشاطر إلى توجيه النقد الحاد لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج. وقال، “متقلد مناصب رئيس المجلس الرئاسي والقائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس الحكومة ووزير الدفاع”.

وطالب الشاطر رئيس المجلس الرئاسي بالخروج عن صمته بالحديث للشعب عن مجريات حرب العدوان والقرارات الحاسمة، لماذا لم يتخذها؟ هل هو يدير معركة خاصة به أم معركة تهم ليبيا، الصمت مشروع خيانة.

مقالات ذات صلة

إغلاق