أخبار ليبيا

“الجنايات العسكرية” بمصر تقضي بإعدام الإرهابي الليبي “عبدالرحيم المسماري”

القاهرة-العنون

قضت المحكمة العسكرية للجنايات بمصر، اليوم الأحد، حكمها بالإعدام شنقاً على المتهم الرئيسي في حادثة الواحات وعضو مجلس شورى درنة الإرهابي الليبي “عبدالرحيم محمد المسماري”.

وكانت قد أحالت المحكمة الجلسة الماضية أوراق المتهم الليبي لمفتي مصر لأخذ الرأي الشرعي في إعدامه، في حادثة الواحات، التي راح ضحيته 16 من قوات الأمن، أصيب 13 آخرين.

وكشفت التحقيقات أن المتهم الرئيسي في حادث الواحات الإرهابية هو القيادي عبد الرحيم محمد المسماري “ليبى الجنسية”، كان قد تدرب وعمل تحت قيادة الإرهابي المصري المتوفى عماد الدين أحمد، وشارك في العملية الإرهابية التي استهدفت رجال الشرطة بالواحات، واختطاف النقيب محمد الحايس.

 وتبين من التحقيق أن المتهم المسماري تلقى تدريبات بمعسكرات داخل الأراضي الليبية، وكيفية استخدام الأسلحة الثقيلة وتصنيع المتفجرات، وتسلل لمصر لتأسيس معسكر تدريب بالمنطقة الصحراوية بالواحات كنواة لتنظيم إرهابي تمهيدا لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تجاه دور العبادة المسيحية وبعض المنشآت الحيوية.

كما وحكمت المحكمة حضوريا بالسجن المؤبد والسجن المشدد لعدد “22” متهم، وغيابياً بمعاقبة عدد “10” متهم بعقوبة السجن المؤبد والسجن المشدد، كما حكمت حضوريا ببراءة عدد “20”متهم.

مقالات ذات صلة

إغلاق