أخبار دولية

الأمطار والمد يتسببان في إغلاق ساحة سان ماركو الشهيرة في البندقية

البندقية-العنوان

اجتاحت المياه مدينة البندقية الجمعة إلى مستوى استثنائي جديد دفع رئيس بلديتها إلى إغلاق ساحة سان ماركو الشهيرة غداة إعلان السلطات حالة الطوارئ في المدينة المدرجة على لوائح اليونيسكو.

وأوعز رئيس البلدية لويجي برونيارو بإغلاق الساحة التاريخية في وقت ارتفع مستوى مياه البحر جراء المد إلى 1,54 متر قبيل الظهر واجتاحت الرياح القوية والعواصف الماطرة المنطقة. ومستوى ارتفاع المياه خطير لكنه أدنى من الذروة المسجلة الثلاثاء.

وقال برونيارو “إني مضطر لإغلاق الساحة لتجنب مخاطر صحية على المواطنين …كارثة”.

وغرقت كنائس ومحلات ومنازل في المدينة المعروفة بقنواتها إثر ارتفاع غير مسبوق لمستوى المياه والذي سجل الثلاثاء رقما قياسيا في نصف قرن.

وقال برونيارو “لقد دمرنا البندقية، نتحدث عن أضرار بنحو مليار يورو، تعود ليوم واحد فقط، ليس اليوم”. وجاء تصريحاته فيما انضم زعيم حزب الرابطة اليميني المتطرف ماتيو سالفيني إلى عدد من المسؤولين السياسيين الذين تفقدوا المدينة المنكوبة.

والأزمة الناجمة عن رداءة الطقس دفعت بالحكومة لتخصيص 20 مليون يورو (22 مليون دولار) من الأموال للتصدي للكارثة.

وقبل إغلاقها كان السياح يجوبون ساحة سان ماركو مستغلين اختراق أشعة الشمس لهطول الأمطار، منتعلين جزمات بلاستيكية ملونة.

مقالات ذات صلة

إغلاق