أخبار دولية

صفقة “مشبوهة” مع شركة تركية لتشغيل مطار بتونس تثير جدلا واسعا

تونس-العنوان

أثارت تصريحات الأمين العام للاتحاد التونسي للشغل، نورالدين الطبوبي، حول صفقة إبرام السلطات صفقة “مشبوهة” مع الشركة التركية المشغلة لمطار النفيضة الدولي، جدلا حول الارتهان لأنقرة.

ويواجه التقارب الاقتصادي بين تونس وأنقرة معارضة كبيرة من قبل شريحة واسعة من الأوساط الاقتصادية والشعبية التونسية نظرا إلى التركة الثقيلة، التي خلفتها حكومة الترويكا حين فتحت الباب على مصراعيه أمام الشراكات التركية.

ويتداول ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعية منذ السبت الماضي، مقطع فيديو يظهر فيه الطبوبي خلال حوار مع صحيفة “لابراس” المحلية الناطقة بالفرنسية قال فيه إنه “تم إبرام اتفاق لتمكين الجانب التركي من تخفيض نحو 65 بالمئة في امتياز استغلال مطار النفيضة الحمامات الدولي من خلال جدولة ديونه”.

وتابع في تصريح للموقع الإلكتروني للصحيفة أنه “من خلال الاتفاق الذي تم للأسف في سرية تامة وكأننا أهدينا مطار النفيضة مجانا للأتراك”.

واعتبر الطبوبي أن هذه المسألة خطيرة للغاية، وطالب بفتح تحقيق في هذا الملف للكشف عن ملابسات هذا الاتفاق، وتتبع كل من اتخذ القرار بشكل أحادي دون القيام باستشارة واسعة مع نواب الشعب.

يذكر أن 26 شركة تركية من أصل 3455 شركة أجنبية تنشط في تونس، ويبلغ حجم أعمالها 138 مليون دولار، وتوفر قرابة 2.5 ألف فرصة عمل.

المصدر-وكالات

مقالات ذات صلة

إغلاق