أخبار ليبيا

تعليم المؤقتة تحمل البعثة الأممية مسؤولية اختطاف رئيس ومسجل جامعة الزيتونة

بنغازي-العنوان

استنكرت معيدي وزارة التعليم بالحكومة المؤقتة، واقعة اختطاف رئيسها ومسجلها العام من قبل مليشيات مسلحة من مدينة مصراتة تابعة لحكومة الوفاق، موضحة أنها تعتبر هذه الحادثة الشنيعة انحرافًا خطيرًا عن القيم الراقية التي نشأ عليها المجتمع الليبي.

وقالت الوزارة في بيان لها، “أن تلك القيم بُنيت على أساس احترام التعليم وكل العاملين فيه من أساتذة مُبجلين وأكاديميين أفاضل، وكل من يؤدي عملاً يدعم رسالة التعليم السامية”.

وحّملت وزارة التعليم، المسؤولية القانونية، للجهات التي قامت بهذا الفعل الشنيع، موضحة أنها تحث كل الجهات المعنية في ليبيا على الاهتمام والبحث في ملابسات هذه الحادثة، مطالبة الجهات الأمنية ونقابات أعضاء هيئة التدريس والحكماء، والمجتمع المدني، بكافة مؤسساته، بالتدخل العاجل والسريع لضمان سلامة أرواح المُختطفين، وإطلاق سراحهما وإعادتهما إلى أهلهم سالمين.

وفي ختام البيان، طالبت وزارة التعليم بالحكومة المؤقتة، بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وعلى رأسها غسان سلامة، بالتدخل والإفراج عنهما، مُناشدة الهيئات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، ووسائل الإعلام المختلفة بالقيام بواجباتها التي تحتمها عليهم الأسس القانونية والأخلاقية، والتي قامت عليها هذه المؤسسات تجاه هذه الحادثة وأمثالها من الأمور التي لا يسوغ لأحد التقاعس والسكوت عنها.

وكانت قد أعلنت جامعة الزيتونة في ترهونة أمس السبت اختطاف رئيسها الدكتور “عبدالفتاح المالطي” ومسجلها العام الأستاذ “أحمد مسعود” من قبل “مليشيات مسلحة” من مدينة مصراتة تابعة لحكومة الوفاق.

مقالات ذات صلة

إغلاق