مال وأعمال

صنع الله يدعو لحماية المؤسسة الوطنية للنفط

لندن-العنوان

دعا رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله،خلال مؤتمر عقد في مدينة لندن اليوم الثلاثاء،إلى حماية المؤسسة من أجل إنقاذ ليبيا.

واعتبر صنع الله “أن المؤسسة الوطنية للنفط هي الأساس الذي يمكن من خلاله توحيد وبناء ليبيا وغيابها سيؤخر إعادة بناء البلاد لوقت طويل”.

وإلى ذلك أكد صنع الله على أهمية دور المجتمعات المحلية في كلمة ألقاها خلال مؤتمر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للطاقة في المعهد الملكي للشؤون الدولية بلندن.

وقال “لكي تعمل المؤسسة وليتدفق النفط،يجب دعم المجتمعات المحلية ” داعيا الدول الأخرى لتنسيق جهودها ودمجها لإصلاح ليبيا.

وذكر أن “دعم المجتمعات المحلية ومساعدتها على إيجاد سبل عيش بديلة من شأنها أن تحقق نتائج أفضل بكثير على المدى الطويل من دعم الجماعات المسلحة”.

وشدد صنع الله على أن ليبيا تواجه صعوبات كبرى ارتبطت بعضها ببعض وهي تتمثل أساسا في أسر الدولة (الفساد السياسي) وانعدام العدالة الاقتصادية وانعدام الأمن.

وطالب صنع الله الحكومة والمصرف المركزي بالمزيد من الشفافية وشرح كيفية صرف الإيرادات النفطية.

وقال “إن غياب الشفافية يهدد ليبيا” مؤكدا أن من ضمن العوامل التي ساهمت في ارتفاع نسبة الإجرام في ليبيا كالتهريب وإغلاق مرافئ تصدير النفط هو  الشعور بالظلم، الذي تضخم نتيجة لتصور حالة الفساد في المركز، إضافة إلى التقصير في الشفافية حول طريقة توزيع إيرادات الدولة.

وأضاف ” أن أفضل ضمان للأمن هو علاقات مجتمعية جيدة وأفضل ضمان للعلاقات المجتمعية الجيدة هو العدالة الاقتصادية”.

وأقر صنع الله بانتشار الشعور بالتهميش في مختلف أنحاء البلاد،ولكن هذا الشعور يبالغ به أحيانا لأسباب سياسية وتم استخدامه لدعم الأحداث الأخيرة لإغلاق المنشآت النفطية.

وقال صنع الله إنه يأمل تجنب أية عمليات إغلاق في المستقبل.

وذكر أن”الجيش الوطني الليبي أظهر نفسه على أنه مؤسسة تؤمن بالوحدة والمصلحة الوطنية،ولا أعتقد أن الجيش الوطني الليبي وقيادته سيسمحان الآن باستخدام تكتيكات إبراهيم الجضران تحت إشرافهما،لا سيما بسبب أثرها الاقتصادي المدمر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق