أخبار ليبياالأخبار

هل هي خلافات داخلية.. مبادرة المشري تجابه باعتراض من داخل مجلس الدولة

طرابلس-العنوان

دعا عضو مجلس الدولة عبدالرحمن الشاطر رئيس مجلس الدولة خالد المشري إلى العدول عن مبادرته التي أعلن عنها يوم الإثيني، معبرًا أن أن تقديم أي مبادرة سياسية في هذه الظروف الاستثنائية لا معنى لها وقد تستغل عل أنها نقطة ضعف.

وفي تغريدة على تويتر قال الشاطر، “في هذه الظروف الاستثنائية؛ فإن تقديم المبادرات السياسية لا معنى لها إلا استغلالها كنقطة ضعف على ردع العدوان وتحقيق انتصار، وبالتالي تقديم تنازلات”.

كما أشار الشاطر في تصريحات صحفية، إلى أن مبادرة المشري لم تُعرض على مجلس الدولة على الإطلاق لمناقشتها، وبذلك ينبغي أن تُحمل على أنها مبادرة فردية من عضو بالمجلس الأعلى للدولة.

وقال الشاطر، “إن اقتران صفة خالد المشري كرئيس للمجلس عند الإعلان عنها لا تعني إنها تُمثل أو هي مبادرة يتبناها المجلس”.

وأضاف، “أتمنى أن يتدارك السيد المشري هذا الخطأ الذي أحدث جدلًا واسعًا وفهمًا خاطئًا”.

واعتبر الشاطر، أن تقديم المبادرات من الأجسام القائمة حاليا يعتبر أمر سلبي لأنه يشكك في القدرة على كسب الحرب، وبالتالي تقدم رسائل الهزيمة. على حد قوله.

وقال، “الأجدر أن تتكاتف كل الجهود لحسم المعركة التي فرضت على العاصمة والتي تسعى لإعادة الدكتاتورية والقهر للبلاد”.

وكان رئيس مجلس الدولة خالد المشري، قد أعلن يوم الإثنين، عن مبادرة تتركز على 5 محاور لحل الأزمة السياسية في ليبيا، وتتضمن مواعيد لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق