أخبار ليبيا

 “البيدجا” المطلوب لدى مكتب النائب العام ومجلس الأمن يظهر في مقابلة صحفية جديدة 

طرابلس-العنوان

ظهر المُعاقب من مجلس الأمن، والمطلوب لدى النائب العام بتهمة التهريب عبدالرحمن ميلاد الملقب بـ “البيدجا” في لقاء أجرته الصحفية الاستقصائية الإيطالية “فرانشيسكا مانوتشي”، وظهر البيدجا برتبة نقيب بحار مؤكدا استمراره في العمل ضمن خفر السواحل التابع لحكومة الوفاق.

وجاءت هذه المقابلة الصحفية مع “البيدجا” بعد ظهوره المثير للجدل باجتماعين رسميين في إيطاليا، أحدهما مع خفر السواحل الإيطالي رغم إدانته من قبل الأمم المتحدة بانتهاك حقوق الإنسان بعمليات تهريب البشر.

وأوضح “البيدجا” في رده على الموقف المحرج الذي وضع فيه السلطات الإيطالية، بقوله إنه جاهز للاستجواب من قبل السلطات المعنية حول التهم الموجهة إليه، مضيفا أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة استند على ما يتم الترويج له عبر مواقع التواصل الاجتماعي، دون أي دليل حقيقي.

ورمى “البيدجا” بكافة التقارير الإيطالية التي تحدثت عن ضجة ظهوره إلى جانب مسؤولي خفر السواحل الإيطالي عرض الحائط، مؤكدا أن العلاقات بين خفر السواحل الليبي والإيطالي جيدة.

وقال “البيدجا” حول زيارته الأخيرة على إيطاليا بأنه تلقى الدعوة عبر المنظمة الدولية للهجرة، والرحلة لم تشمل إيطاليا فقط، بل تونس وإسبانيا أيضا، وأشار إلى أنه أجرى مقابلة الحصول على التأشير في السفارة الإيطالية بطرابلس، وكان الجميع يعلمون أنه سيتوجه إلى إيطاليا.

وكان تقرير أمني صادر عن الأمم المتحدة في يونيو عام 2017 قد وصف عبدالرحمن ميلاد بـ”مهرب بشر، متعطش للدماء، ومسؤول عن إطلاق النار في البحر، قائد منظمة إجرامية ويشتبه في أنه أغرق العشرات من المهاجرين”.

وأصدر رئيس قسم التحقيقات بمكتب النائب العام، الصديق أحمد الصور، أواخر شهر أبريل الماضي أمرًا بتكثيف عمليات البحث والتحري عن “عبدالرحمن سالم ميلاد” الملقب بـ “البيدجا” وإلقاء القبض عليه على خلفية تورطه في تهريب الوقود.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق