أخبار ليبيا

الغرياني : تركيا دولة حليفة يجب على تجار ليبيا دعمها بالأموال

العنوان_طرابلس

قال المفتي المعزول خلال إستضافته عبر برنامج “الإسلام والحياة” الذي يذاع على قناة “التناصح” أمس الأربعاء وتابعته صحيفة المرصد إلى أنه من المفترض على الجهات المعنية والمسؤولة إتخاذ إجراءات فعلية وحقيقية لردع من وصفهم بـ”المجرمين”.

ولفت إلى أن توجه رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج إلى منطقة الفرناج التي تعرضت لقصف جوي بتاريخ 14 أكتوبر وأسفر عن مقتل واصابة عدد من المواطنين بينهم أطفال ونساء يعتبر هراء وتضييع للوقت وللأمة ، مضيفاً :” أموال ليبيا معرضة للنهب والسرقات فلا يوجد أمانة والفساد المالي يصل إلى حد ليس له مقياس روسيا الآن تبعث لنا المرتزقة ما الذي يمنع الجهات النائمة والغافلة بحكومة الوفاق من السفر لروسيا لتبرم ذات العقود التي يقوم بها حفتر”.

كما استطرد حديثه :”هناك مطالب حقيقية يجيب تنفيذها منها تغيير الوزارات وإيجاد منظومة دفاعية تحمي المواطنين من الطائرات التي تشن ضرباتها علبهم وفيما يتعلق بالتواصل مع المدن الأخرى التي ترسل المرتزقة لا بد أن يكون هناك تحرك تجاهها، كل من له علاقة بالجبهة وأولياء الشهداء ومن يخرجون في الميادين لابد أن يوقعوا على قوائم تطالب بتغيير الحكومة الغير صالحة للمعركة”.

وتابع مضيفاً :”تركيا لأنها دولة متحالفة مع المسلمين والفلسطينيين تحاول أن تساعدنا في الحرب هذه أولى وأجدر أن تحول لها تجارتكم ومن جملة الأفاعيل الإجرامية التي تقودها دول اقليمية لضرب الاقتصاد التركي، جميع التجار الليبيين و غير الليبيين مسؤولين عن دفع هذه الأموال والإستثمار في هذه الدول لذلك اتركوها فهي تقتل فيكم وتدمر أمولاكم وإنقولها إلى أي دولة أخرى صديقة مثل تركيا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق