أخبار ليبيا

“لا أعلم أين هو”.. القائد العام يكشف موقفه من ترشح سيف الإسلام القذافي للرئاسة

الرجمة-العنوان

أكد القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية، المشير خليفة حفتر، أن من حق سيف الإسلام القذافي الترشح للانتخابات، إذا توفرت فيه الشروط القانونية، لأنه مواطن ليبي، وأنه لا يضع نفسه في موقع المشجع أو المعارض لأي شخص يرى في نفسه الكفاءة ويتقدم للترشح.

وقال حفتر، في حوار مع وكالة “سبوتنيك”، مجيبا عن سؤال حول إعلان نجل القذافي سيف الإسلام في الآونة الاخيرة عن ترشحه للانتخابات الرئاسية القادمة: “لا علم لي بذلك. هو مواطن ليبي… إذا توفرت فيه الشروط القانونية فمن الطبيعي أن يكون ذلك من حقه، وأنا لا أضع نفسي في موقع المشجع أو المعارض لأي شخص يرى في نفسه الأهلية والكفاءة ويتقدم للترشح.

وأضاف، هذا شأن لا يعنيني من قريب أو بعيد. الليبيون هم أصحاب القرار في انتخاب الرئيس القادم، أما الترشح فهو أمر لا يعني الا المترشح نفسه. وفي جميع الأحوال، فإن الحديث عن الانتخابات الرئاسية الآن ونحن نخوض حرب تحرير شامل سابق لأوانه كما أسلفت. وأنا لا أعلم أين هو حاليا، ولا يوجد أي تواصل بيننا، وهذا لا يعني بطبيعة الحال وجود أي خلاف أو عداوة. أعداؤنا هم الإرهابيون، وكل من يحمل السلاح في وجه المواطن ويعتدي على حرمات الناس ويستهين بكرامتهم وينهب ثروات الليبيين ويعرض سلامة الوطن للخطر”.

كما أكد القائد العام للقوات المسلحة الليبية، على أن الانتهاء من العمليات العسكرية لا يعني أن المناخ سيكون مؤاتيا على الفور لإجراء الانتخابات، موضحا أن مسألة ترشحه للرئاسة من عدمه، أمر لا يشغل تفكيره حاليا بالمطلق.

وقال: “انتهاء العمليات العسكرية لا يعني أن المناخ سيكون مواتيا على الفور لإجراء الانتخابات. هناك استحقاقات عديدة لابد من انجازها تمهيدا لها وللدستور الدائم. لا يمكن إجراء انتخابات ما لم يتوفر الأمن وتستقر الأمور، ولا يمكن أن يتحقق الأمن والاستقرار والسلاح خارج سلطة الدولة والخلايا الإرهابية النائمة منتشرة في البلاد. البلاد ستكون في حاجة إلى ضبط الامور أولا، الأمور الأمنية والاقتصادية والاجتماعية”.

وأوضح القائد العام، تعليقا على سؤال حول إذا ما كان ينوي ترشيح نفسه للانتخابات: ” أما مسألة ترشحي للرئاسة من عدمه فهذا أمر لا يشغل تفكيري حاليا بالمطلق”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق