أخبار ليبيا

السفير الأمريكي يستنكر قصف أهداف مدنيّة في منطقة الفرناج بطرابلس

تونس-العنوان

أبدى السفير الأمريكي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، استنكاره للتقارير التي تُفيد بمقتل ثلاثة أطفال أعلنت صحة الوفاق مقتلهم في غارة جوية على منطقة الفرناج في طرابلس.

ووفقا لبيان نشر عبر الصفحة الرسمية للسفارة بـ “فيسبوك” شدد السفير الأمريكي على أن هذه الحادثة المأساوية توحد جميع الأطراف في الدعوة إلى وضع حد فوري للقتال وبدء عملية سياسية تؤدي إلى سلام دائم في ليبيا.

واتهمت حكومة الوفاق سلاح الجو التابع للجيش الوطني بقصف أحد المنازل بمنطقة الفرناج، ما أسفر عن مقتل ثلاثة أطفال وإصابة إثنين آخرين من عائلة واحدة.

من جانبها، أدانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بأشد العبارات، القصف الذي استهدف المنزل، مؤكدة أنها لن تقف مكتوفة الأيدي.

ودعت البعثة إلى الوقف الفوري لهذه الهجمات العشوائية، مشيرة إلى أن هذا “الهجوم السافر” يأتي بعد أيام قليلة من الهجوم على نادي الفروسية في طرابلس.

وكانت قد كشفت مادة مسجلة عرضتها وسائل إعلام موالية لحكومة الوفاق عن مفاجأة من العيار الثقيل، حيث قدمت قناة التناصح شخصا كشاهد عيان فيما قناة الأحرار ومكتب إعلام السراج قدماه والدا لـ “أطفال الفرناج” الثلاثة الذين أعلنت صحة الوفاق مقتلهم في غارة جوية.

واستغلت “حكومة الوفاق” وجهات تابعة لها، الحادثة، وقامت بإدانتها، واستغلالها إعلامياً لإثارة الرأي العام المحلي والدولي ضد القوات المسلحة العربية الليبية، في وقت نفى فيه اللواء أحمد المسماري، الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة، استهداف المنزل، مؤكداً أن الأمر لا يعدو كونه أكاذيب وفبركة إخوانية، بغرض تشويه صورة “الجيش الليبي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق