أخبار دولية

الاتحاد الأوروبي يدين العملية العسكرية التركية في سوريا

لوكسمبورغ-العنوان

دانت دول الاتحاد الأوروبي الاثنين العملية العسكرية التي تشنها تركيا في سوريا، دون إعلان حظر رسمي على بيعها أسلحة رغم دعوة عدد من دول الاتحاد لذلك.

وقد أوقفت العديد من الدول الأوروبية ومن بينها فرنسا وألمانيا وإيطاليا مبيعاتها من الأسلحة لتركيا بسبب الهجوم في سوريا كما أطلقت دعوات لفرض حظر أوروبي شامل على بيع الأسلحة لأنقرة.

إلا أن دبلوماسيين بارزين صرحوا أن عضوية تركيا في حلف شمال الأطلسي جعلت فرض مثل هذا الحظر صعبا للغاية.

وعوضاً عن ذلك وافقت الدول الأعضاء في الاتحاد على “التطبيق الصارم” لسياستها المشتركة الحالية بشأن صادرات الأسلحة والتي تتضمن بندا يقضي بعدم الموافقة على مثل هذه الصادرات “إذا كانت ستسهم في زعزعة الاستقرار الإقليمي”.

وقالت فيديريكا موغيريني وزيرة خارجية الاتحاد أن هذا الالتزام الذي وافق عليه وزراء خارجية جميع الدول الأعضاء الـ28 في اجتماعهم في لوكسمبورغ، سيكون له “نفس تأثير” حظر الأسلحة، ولكن تطبيقه أسرع وأسهل.

ولكن وبعد تجاهل أنقرة لدعوات الاتحاد الأوروبي المتكررة بوقف عملياتها في سوريا، لم تبد موغيريني تفاؤلا بأن تقنع هذه الخطوة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بوقف العملية العسكرية.

وصرحت للصحافيين “انا مسرورة لأنه في هذه المرة تحدث الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء بصوت واحد كما تحرك بشكل موحد واتخذ خطوة أخرى. ولكن هل ستكون كافية؟ لنرى”.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق