أخبار ليبياالأخبار

الغرياني يزعم وجود مرتزقة روس في صفوف الجيش ويتهم السعودية بقتل الليبيين

طرابلس-الغرياني

قدم المفتي المعزول الصادق الغرياني في ليبيا التعازي لعائلة امسيمير في مقتل القيادي من مصراتة “هشام أمسيمير”، سائلاً الله أن يتقبله من الشهداء، حسب قوله.

وزعم الغرياني، عبر برنامج الإسلام والحياة يوم الأربعاء على قناة التناصح التابعة للجماعة الليبية المقاتلة التي تبث برامجها من تركيا، وجود شركات أمنية روسية، تقاتل كمرتزقة في صفوف القوات المسلحة.

وقال الغرياني، “حفتر لم يكتف بالأسلحة الإماراتية والمصرية، بل أضاف إليهم الشركات الأمنية القذرة من روسيا، عصابات الإجرام المرتزقة المدرّبة على قتل المسلمين”، حسب مزاعمه.

وأضاف، “شركات الإجرام الروسية لا حدود لإجرامها، يقتحمون البيوت والحرمات ويفعلون الأفاعيل، فلا عذر اليوم لأحد في عدم الالتحاق بالجبهات دفاعا عن العرض والأرض في وجه هؤلاء القتلة الفجرة”.

وواصل الغرياني مزاعمه بأن القيادة العامة للقوات المسلحة، تقوم بجلب المرتزقة بأموال دولة الإمارات والمملكة السعودية.

وقال، “حفتر يشتري المرتزقة بأموال الإماراتيين والسعوديين؛ وكلّ من موّله أو دعمه شريك له في القتل”.

وهاجم الغرياني، وزير الخارجية بحكومة الوفاق، محمد سيالة، كما اتهم السعودية بقتل الليبيين بأموالها، على حد قوله.

وقال: “تعجبت من وزير خارجيتنا كيف يعتذر لوزير السعودية عما حدث في آبار النفط بالسعودية؛ ولا يغضب لأبناء وطنه الذين تقتلهم السعودية بأموالها، وتدخلها السافر في ليبيا”.

كما هاجم المفتي المعزول حكومة الوفاق بتدني أدائها، وقال: “الناس يشعرون بأسى بالغ من تَدَنِّي أداء الحكومة وعدم وقوفها مع المعركة، وإعراضها عن المطالبات المتكررة على مدى ستة أشهر بتشكيل وزارة حرب فعالة تقوم بأعباء الوطن وتشعر بآلامه”.

واعتبر الغرياني، أن أداء خارجية الوفاق ضعيف جدًا. وقال، “من ضعف الأداء في السياسة الخارجية التغافل عن الموقف الروسي وتركه لحفتر، يزودونه بالمرتزقة ويطبعون له العملة، وهذا تقصير ها نحن ندفع ثمنه، ما كان ينبغي أن يكون”.

وزعم الغرياني، “أن العملة التي طبعتها روسيا لحفتر تعد عملة مزيفة، ومن الفساد، لأنها طبعت لتدمير الاقتصاد وتمويل المرتزقة لقتال المدافعين عن طرابلس، فلا يجوز لأحد التعامل بها، ومن يتعامل بها، فهو معين لحفتر على قتال أهل الحق من الليبيين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق