أخبار دولية

الأفغان يدلون بأصواتهم في انتخابات رئاسية محفوفة بالمخاطر

كابُل-العنوان

يواصل الأفغان الإدلاء بأصواتهم، اليوم السبت، لاختيار رئيسهم في الدورة الأولى من انتخابات تجري تحت تهديد اعتداءات وعمليات تزوير ومقاطعة، وشهدت هجمات أوقعت قتيلا و16 جريحا على الأقل.

ويخوض 18 مرشحا هذه الانتخابات للفوز بولاية رئاسية من خمس سنوات. وتشتد المنافسة بصورة خاصة بين المرشحين الأوفر حظا الرئيس الحالي أشرف غني ورئيس الحكومة عبدالله عبدالله.

وتجري عملية الاقتراع في وقت وصلت محادثات السلام بين الأمريكيين وحركة طالبان إلى طريق مسدود، مبددة الأمل في قيام حوار بين الحكومة الأفغانية والمتمردين يفضي إلى إحلال السلام في البلد.

وضاعفت حركة طالبان التحذيرات للناخبين البالغ عددهم حوالي 9,6 ملايين لردعهم عن المشاركة في الانتخابات، وتوعدت الخميس بأنها ستستهدف “مكاتب ومراكز الاقتراع التي تستضيف هذه المهزلة”.

وأدى اعتداء وقع قبل الظهر قرب مركز اقتراع في قندهار بجنوب أفغانستان إلى وقوع 16 جريحا فيما أوقع اعتداء آخر في جلال اباد قتيلا وجريحين. وأفاد مسؤولون محليون عن عدة هجمات بقنابل وقنابل يدوية لم تسفر عن ضحايا.

وأعلنت وزارة الداخلية نشر 72 ألف عنصر لحراسة حوالي خمسة آلاف مركز اقتراع في البلاد، فتحت أبوابها في الساعة 7,00 (02,30 ت غ) على أن تغلق في الساعة 15,00 (10,30 ت غ).

كما حُظر منذ مساء الأربعاء دخول جميع الشاحنات والشاحنات الصغيرة إلى العاصمة خشية استخدامها في اعتداءات بآليات مفخخة.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق