أخبار ليبياالأخبار

بعد الاطلاع على بعض صور القتلى.. مصادر ترجح أن غارة “أفريكوم” أدت لمقتل قيادات بارزة في داعش

سبها-العنوان

شنت القيادة الأمريكية الأفريقية “أفريكوم” ثلاث غارات جوية على مقاتلي داعش في ليبيا على مدار ثمانية أيام بعد توقف دام لأكثر من عام.

وأعلنت “أفريكوم” اليوم الجمعة أنها شنت غارة جوية يوم الخميس أسفرت عن مقتل 17 من مقاتلي داعش في جنوب غرب ليبيا.

وأكدت “أن هذه الحملة المستمرة باستهداف الشبكات الإرهابية التي تسعى إلى إيذاء الليبيين الأبرياء”.

قال هيدي بيرج ، مدير الاستخبارات في أفريكوم ، في بيان. “سنواصل ملاحقة داعش والإرهابيين الآخرين في المنطقة لحرمانهم من الملاذ الآمن للتنسيق والتخطيط للعمليات في ليبيا”.

وجاء إعلان الجمعة في أعقاب غارة الثلاثاء بالقرب من مرزوق والتي قالت “أفريكوم” إنها اسفرت عن قتل 11 من مقاتلي داعش.

وسبق تلك الغارة غارة في 19 سبتمبر بالقرب من مرزوق، وقالت “أفريكوم” إنها قتلت ثمانية مقاتلين إرهابيين.

وأجرت “أفريكوم” ثماني غارات في ليبيا في عام 2018، إلا أنهاء توقفت عن ذلك حتى 19 سبتمبر 2019.

وأظهرت صور طالعتها صحيفة العنوان عددا من قتلى داعش الذين استهدفتهم الغارة الجوية التي نفذتها “أفريكوم” يوم الخميس.

ورجحت مصادر، أن يكون من بين القتلى قيادات بارزة في التنظيم من بينهم “مالك الصادق سالم الخازمي” أمير ما يسمى” إمارة برقة الإسلامية“.

كما رجحت المصادر، أن يكون من بين القتلى كذلك المكلف بديوان الجند والعسكري بتنظيم داعش “المهدي رجب سالم دنقو” الملقب بـ “أبي البركات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق