أخبار ليبياالأخبار

أثناء لقائه بأردوغان.. السراج يغازل تركيا ويصفها بـ “الصديق الحقيقي”

نيويورك-العنوان

أعرب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج عن تقديره لموقف تركيا الذي اتخذته ضد عملية تحرير العاصمة طرابلس من المليشيات المسلحة التي تقوم بها القوات المسلحة، واصفًا إياها بـ “الصديق الحقيقي”.

وثمن السراج خلال اجتماعه مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الأربعاء على هامش أعمال الدورة الـ74 لاجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك الموقف التركي تجاه عملية تحرير العاصمة.

وقال السراج، “نثمن دور الصديق التركي الداعم لنا، فالصديق الحقيقي يظهر في الأوقات الصعبة”.

وأعرب السراج عن تطلعه لتنمية وتطوير آفاق التعاون الثنائي بين حكومته وحكومة أردوغان ليشمل مختلف المجالات.

وتناول الاجتماع بين السراج وأردوغان تطورات الأوضاع في ليبيا وعدد من ملفات التعاون المشترك.

من جانبه، جدد أردوغان دعم حكومته لحكومة الوفاق، ولموقف السراج الثابت الذي اعتبره “دفاعًا عن العاصمة طرابلس وعن مدنية الدولة”.

وجدد أدروغان، الذي أظهرت بلاده منذ انطلاق عملية تحرير العاصمة موقفًا معاديًا للقوات المسلحة وداعمًا لحكومة الوفاق والمليشيات المتحالفة معها، دعم حكومته لحكومة الوفاق، حيث قال: “نحن ندعم بكل قوة الرئيس السراج الذي يتمتع بالشرعية”.

وسبق أن أعلنت حكومة أردوغان أنها ستسخر كل إمكانياتها لمنع تحرير القوات المسلحة للعاصمة طرابلس.

وعلى الرغم من ادعائها أن المسار السياسي هو المسار الوحيد لبناء الدولة المدنية التي يتطلع إليها كل الليبيين؛ فقد سخرت تركيا بعض من إمكانياتها العسكرية لحكومة الوفاق.

وعلى الرغم من تمديد مجلس الأمن لقرار حظر السلاح المفروض على ليبيا منذ 2011، إلا أن تركيا أرسلت بشكل علني كميات من الأسلحة إلى حكومة الوفاق ممثلة في الطائرات المسيرة والخبراء العسكريين الذين يقومن بالإشراف على تسييرها، إضافة لإرسالها مدرعات قتالية وسيارات دفع رباعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق