أخبار دولية

ماكرون يرى أن سياسة الهجرة الحالية “غير فعالة وغير إنسانية”

باريس-العنوان

قبل أيام من نقاش برلماني، دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الأربعاء، إلى تغيير في سياسة الهجرة الحالية “غير الفعالة وغير الإنسانية”، محذراً في الوقت نفسه من أن “فرنسا لا تستطيع استقبال الجميع إذا كانت تريد استقبالهم بشكل لائق”.

وبعدما أكد أن مسألة الهجرة ليست من “المحرمات”، دعا ماكرون إلى “التخلي عن بعض المواقف التي نحاصر أنفسنا بها”، بين “ضمير حي” أو “تشدد غير ضروري”، وذلك في مقابلة مع إذاعة “يوروب 1” من نيويورك.

وأضاف ماكرون “حتى نواصل استقبال الجميع بشكل لائق لا يجب أن نكون بلداً جذاباً”.

وتأتي تصريحات ماكرون قبل نقاش حول الهجرة في 30 سبتمبر في الجمعية الوطنية و2 أكتوبر في مجلس الشيوخ، حيث يأمل ماكرون أن تطرح المسألة بشكل “هادئ للغاية”.

ويشكل المهاجرون 9,7 بالمئة من السكان الذي يعيشون في فرنسا، مقابل 5% عام 1946، بحسب المركز الوطني للإحصاءات.

ومنذ أشهر، أكد ماكرون عزمه على عدم ترك موضوع الهجرة لخصومه السياسيين، خصوصاً لحزب التجمع الوطني اليميني المتطرف برئاسة مارين لوبن التي جعلت منه أبرز شعاراتها.

وإذا قرر ماكرون الترشح للرئاسة عام 2022، فقد يجد نفسه بمواجهة مارين لوبن التي تأهلت للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية عام 2017.

وقال ماكرون الأربعاء “لا يجب أن يسود الاعتقاد أن هذه الظاهرة ستغرقنا الآن أو أن فرنسا بلداً لم يتشكل قط جزئياً من الهجرة، هذا خطأ”.

لكن أشار إلى “فشل” بشأن الأهداف التي حددتها حكومته، وطلب درساً أسرع لطلبات اللجوء، ودمجاً أكثر فاعلية لطالبي اللجوء، خصوصاً من خلال تعليمهم الفرنسية، وطرد مزيد من المهاجرين السريين.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق