أخبار دولية

إيران تتوعد بأن أي دولة تهاجمها ستكون “ساحة المعركة”

طهران-العنوان

حذر قائد الحرس الثوري الإيراني اليوم السبت، من أن أي دولة تهاجم الجمهورية الإسلامية ستصبح “ساحة المعركة الرئيسية” في النزاع وذلك غداة إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إرسال تعزيزات عسكرية إلى الخليج.

وقال اللواء حسين سلامي خلال مؤتمر صحفي في طهران “من يريد أن تكون أراضيه الساحة الرئيسية للمعركة فنحن مستعدون لها”. وأضاف “لن نسمح مطلقا بجر الحرب إلى أراضينا”.

وتابع “نأمل في ألا يرتكبوا خطأ استراتيجيا” كما فعلوا في السابق قبل أن يعدد ما وصفه بـ”المغامرات” العسكرية الأمريكية ضد إيران.

وتأتي تصريحاته بعد أسبوع على هجمات استهدفت منشآت نفطية في السعودية وتبناها المتمردون الحوثيون في اليمن لكن الرياض وواشنطن نسبتا مسؤوليتها الى ايران.

واستهدفت الهجمات في 14 سبتمبر منشأة خريص النفطيّة الواقعة في شرق السعودية، وأضخم مصنع لتكرير الخام في العالم يقع في بقيق على بعد نحو مئتي كيلومتر شمالاً من خريص.

وأدّت الهجمات إلى خفض الإنتاج السعودي بمقدار النصف إلى 5,7 مليون برميل يومياً، ما يوازي حوالي 6% من الإمدادات العالمية.

وتابع سلامي متحدثام في “متحف الثورة الاسلامية والدفاع المقدس” خلال افتتاح معرض لما قالت ايران انه طائرات مسيرة أمريكية واخرى أسقطت على أراضيها، “قضية تحطم كل هذه الطائرات بدون طيار داخل حدود بلادنا، هي حقيقة محزنة تكشف أن الأمريكيين اعتدوا على أجواء بلادنا”.

وأضاف “لكن هناك حقيقة جميلة، وهي أن سقوط هذه الطائرات يعني انهيار التكنولوجيا الأمريكية”.

وتابع “نقول للأمريكيين، ماذا تفعل طائراتكم المسيرة في اجواء إيران؟ سنستهدف أي شخص يعتدى على حدودنا، هذا الموضوع واضح ونحن نعلنه بوضوح، ولتعلموا باننا سنعلن أي عمل نقوم به” مضيفا “لدينا الإرادة عملا وقولا لتحمل المسؤولية عما نفعله” كما أوردت وكالة الانباء الايرانية الرسمية (ارنا).

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق