أخبار دولية

مقتل وجرح العشرات في تفجير جنوب أفغانستان

العنوان_كابول

واصلت حركة “طالبان” الأفغانية سلسلة هجماتها الدموية في أفغانستان اليوم الخميس التي أدت في وقت سابق إلى إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب وقف الحوار بين بلاده والحركة المتشددة، فقُتل عشرة أشخاص وجُرح 90 آخرون في تفجير سيارة مفخخة تبنته “طالبان” في مدينة “قلعة” في جنوب أفغانستان، استهدف مبنىً للاستخبارات ودمّر مستشفى على مقربة منه. ووقع هذا الاعتداء غداة تفجير انتحاري وهجوم مسلح، استهدفا مبنىً حكومياً الأربعاء في مدينة جلال أباد (شرق)، وأسفرا عن مقتل أربعة مدنيين وجرح 12 آخرين.

وقال حاكم ولاية زابل (جنوب) رحمة الله يرمال، في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية، إن “سيارة مفخخة استهدفت إدارة الأمن الوطنية الأفغانية صباح اليوم (الخميس)”، مضيفاً أن “مستشفى الولاية الذي يقع في المكان نفسه دُمّر”. وأفاد يرمال بسقوط عشرة قتلى و85 جريحاً، بينما قال رئيس مجلس ولاية زابل عطا جان حقبيان إن 20 شخصاً قُتلوا في الاعتداء وجُرح 90 آخرون.
وتبنّى الناطق باسم حركة “طالبان” قاري يوسف أحمدي الاعتداء، واصفاً إياه بـ “العملية الاستشهادية ضد إدارة الاستخبارات”. وأكّد أن مبنى إدارة الأمن الوطنية دُمّر بالكامل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق