أخبار ليبياالأخبار

رعب وهلع جراء قصف مليشاوي لمطار معيتيقة

طرابلس-العنوان

دبت حالة من الفزع والرعب بعد ما استهدف مطار معيتيقة بقصف صاروخي تزامن مع وصول طائرة تحمل حجاجًا، حيث وجد المسافرين أنفسهم بعد أن حطت الطائرة بهم في دائرة الخطر، وتحت مرمى القصف.

وأعلنت رئيس قسم الإعلام بوزارة الصحة بحكومة الوفاق، وداد بن نيران، إصابة 4 مواطنين من بينهم 3 حجاج (امرأة ورجلان) إضافة إلى تعرض 30 حالة أخرى من الحجاج لحالات إغماء وارتفاع في معدلات الضغط والسكر نتيجة الهلع.

واظهرت تسجيلات كاميرات المراقبة داخل مطار معيتيقة مشاهد حالة الفزع والرعب وسط المسافرين بعد أن تعرض المطار للقصف.

وأكدت القوات المسلحة، في بيان نشرته غرفة عمليات الكرامة مساء الأحد، أن حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج تعلم جيدًا هوية قاصفي المطار، محملة ميليشيات “الرحبة” بقيادة بشير خلف الله، الملقب بـ”البقرة”، مسؤولية القصف المتكررة للمطار.

واستنكر البيان: “ادعاءات الإخوان ضد القوات المسلحة بشأن عمليات القصف المتكرر لمطار معيتيقة”، مطالبة السراج بالاعتراف بهوية القائمين على القصف.

من جانبها، قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، إن عند وقوع الهجوم على مطار معيتيقة، أوفدت فريق لتقييم الوضع في المطار.

وأضافت، أن الفريق تمكن من التثبت من إصابة أربعة صواريخ للأجزاء المدنية في المطار، مشيرة إلى أن ثلاثة منها سقطت في موقف السيارات، بينما أصاب الصاروخ الآخر مدرج الطائرات.

وأكدت البعثة، أن القصف أسفر عن إصابة الطائرة التي كانت قد أوصلت عشرات الحجاج العائدين من أداء فريضة الحج، مشيرة إلى جُرح اثنان من طاقم الطائرة على الأقل أثناء إسراعهم لمغادرتها.

وأشارت إلى أن هذا التعد هو السابع منذ أواخر شهر يوليو 2019.

وأضافت أنها تقوم بتوثيق هذه الحادثة بغية إحالتها إلى المحكمة الجنائية الدولية ومجلس الأمن، مؤكدة أنه ينبغي محاسبة من يقفون وراء هذه الهجمات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق